مئات المستوطنين يتظاهرون أمام منزل نتنياهو

مئات المستوطنين يتظاهرون أمام منزل نتنياهو

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

تظاهر المئات من المستوطنين، ليل الأحد الإثنين، أمام منزل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في مدينة القدس المحتلة، للاحتجاج على عدم إقرار موازنات ومخصصات مالية لحمايتهم وتأمين الطرق المؤدية إلى مستوطناتهم.

وتقدمت عائلات فقدت أبناءها في عمليات نفذها مقاومون فلسطينيون المتظاهرين الذين انضم إليهم لاحقاً رؤساء المجالس الاستيطانية بالضفة الغربية المحتلة.

وقالوا إن ”نتنياهو حنث بوعوده بشأن تخصيص قرابة 800 مليون شيكل لهذا الغرض“، لافتين إلى أن الحكومة ”تخلت عنهم وتركتهم عرضة لهجمات من قبل فلسطينيين“، على حد زعمهم.

ونقل موقع صحيفة ”معاريف“ العبرية عن رئيس المجلس البلدي لمستوطنة شومرون، يوسي داغان، أن ”مشاركته في التظاهرات جاءت بناء على طلب عائلات فقدت أبناءها في عمليات فلسطينية، ولكي يقول للحكومة، ولرئيس الوزراء بالتحديد: ”لا يمكنك تجاهل أمن نصف مليون مستوطن بالضفة الغربية.. نحن هنا لأننا استمعنا إلى وعود كثيرة لا تتحقق، إن هذه الوعود لن تمنع الاعتداء القادم“.

بدوره قال رئيس لجنة سكان المستوطنة القائمة على أراضي الضفة المحتلة، تساحي ديكشتاين، إن ”التظاهر أمام منزل رئيس الوزراء يأتي للمطالبة الواضحة والقاطعة بحماية أمن المستوطنين، مضيفا: ”إن قاتلينا في هذه اللحظات يخططون للاعتداء القادم،(..) نطالبك بقرار قاطع بشأن موازنة المكونات الأمنية وإحياء مسيرة البناء في المستوطنات“.

وشارك في التظاهرات سياسيون من اليمين المتطرف، من بينهم عدد من المنتمين لحزب الليكود، وهم وزير حماية البيئة ذئيف إلكين وعضو الكنيست ميكي زوهار، ونائبة وزير الخارجية تسيبي حوتوفيلي، التي تعد الساعد الأيمن لنتنياهو في الوزارة التي يحتفظ بها لنفسه، حيث جاءت مشاركة هؤلاء ضمن محاولة امتصاص غضب المستوطنين.

وأكد إلكين أنه ”جاء للمشاركة في التظاهرة ممثلاً للحكومة، وأنه سيدرس مطالب المستوطنين من أجل العمل على تلبيتها، وأن مطالب المستوطنين مبررة وشرعية“.

وأكدت حوتوفيلي بدورها أن ”نتنياهو تعهد أمامها شخصيا بأن يتم تخصيص موازنة لصالح أمن المستوطنين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com