بريطانيا توزع مشروع قرار حول الروهنغيا على أعضاء مجلس الأمن‎

بريطانيا توزع مشروع قرار حول الروهنغيا على أعضاء مجلس الأمن‎

المصدر: الأناضول

وزّعت البعثة البريطانية لدى الأمم المتحدة على أعضاء مجلس الأمن مشروع قرار بشأن الأزمة التي يتعرض لها المسلمون الروهنغيا في ميانمار، منذُ العملية العسكرية التي شنتها السلطات الميانمارية بحقهم في 25 من شهر آب / أغسطس الماضي.

ويعرب مشروع القرار عن قلق مجلس الأمن إزاء ”استخدام قوات الأمن في ميانمار القوة غير المتناسبة، والتدمير المنهجي للممتلكات، والعنف الجنسي ضد جماعة الروهنغيا في إقليم أراكان“، غربي ميانمار.

ودعت المقررة الخاصة المعنية بأوضاع حقوق الإنسان في ميانمار، يانغي لي، في وقت سابق من اليوم الخميس، مجلس الأمن إلى ”إصدار قرار بشأن أوضاع المسلمين الروهنغيا“، ووصفت ما تتعرض له تلك الأقلية بـ“التطهير العرقي“.

وطالبت خلال مؤتمر صحفي عقدته بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، بالسماح لبعثة تقصي حقائق أممية بالوصول إلى أراكان دون عوائق.

وقالت يانغي: ”لا يمكن للسلطات في ميانمار إنكار السبب وراء فرار مئات الآلاف من الروهنغيا من إقليم أراكان إلى بنغلاديش خلال الشهرين الأخيرين“.

وتساءلت: ”حقيقة لا أعرف كم من الوقت تحتاجه السلطات في ميانمار كي تضمن عودة اللاجئين بسلام إلى مجتمعاتهم في أراكان؟“.

وأطلقت ميانمار حملة أمنية بمشاركة قوات الجيش والشرطة وميليشيات بوذية، في 25 من شهر آب / أغسطس الماضي، ارتكبت خلالها جرائم، واعتداءات، ومجازر وحشية، ضد المسلمين الروهنغيا، وأسفرت عن مقتل الآلاف منهم، بحسب مصادر وإفادات وتقارير محلية ودولية متطابقة.

و فرّ نتيجة لمجازر وجرائم ميانمار حوالي 604 آلاف من المسلمين الروهنغيا من أراكان إلى بنغلاديش، بحسب أحدث إحصاءات للأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار المسلمين الروهنغيا ”مهاجرين غير شرعيين“ من بنغلاديش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة ”الأقلية الدينية الأكثر اضطهادًا في العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com