عملًا بنصيحة روسية.. “الأمن القومي الإيراني” يأمر عوائل الحرس الثوري في الخارج بالعودة للبلاد

عملًا بنصيحة روسية.. “الأمن القومي الإيراني” يأمر عوائل الحرس الثوري في الخارج بالعودة للبلاد

كشفت وسائل إعلام محلية الجمعة أن المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، أبلغ عوائل وأقارب عناصر الحرس الثوري الموجودين في الخارج بالعودة فورًا إلى البلاد ، خوفًا من اعتقالهم في حال قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وضع الحرس على لائحة “الإرهاب”.

ونقل موقع “آمد نيوز” عن مصادر مقربة من مجلس الأمن القومي الإيراني قوله إن “المجلس شكل خلية أزمة مساء أمس الخميس وأصدر قراراً بضرورة إعادة جميع عناصر الحرس الثوري وعوائلهم وأقاربهم الموجودين خارج البلاد فوراً إلى طهران قبل صدور قرار ترامب”.

ووفقاً للمصادر فإن “مجلس الأمن  القومي الإيراني طلب من جميع القوات البرية والبحرية والجوية أن تكون على أهبة الاستعداد لمواجهة أي طارئ قد يحدث عقب صدور قرار ترامب ضد الحرس الثوري”.

ورأت المصادر أن “دعوة القوات المسلحة للاستعداد هدفها مواجهة أي اضطرابات اجتماعية من المحتمل أن تحدث داخل البلاد أو التعامل مع أي ضربة عسكرية أمريكية محتملة”، مشيرة إلى أنه “تم تشكيل غرفة للأزمات تدار من قبل مجلس الأمن القومي، مما يجعل قرارات “غرفة الأزمات” هذه قابلة للإنفاذ في جميع أنحاء البلد، والحرس الثوري مسؤول عن هذه “الغرفة”.

وكشف موقع “آمد نيوز” الإخباري أن “جهاز المخابرات الروسية FSB، كان قد أبلغ السلطات الإيرانية قبل عشرة أيام، بضرورة إعادة جميع قوات البسيج (التعبئة) ورجال الدين والأعضاء المنتسبين لقوات الحرس الثوري من الخارج خشية  اعتقالهم”.

وطلبت المخابرات الروسية من طهران، بحسب الموقع الإيراني، منع أعضاء وأقارب قوات الحرس الثوري الذين يسافرون عبر مطارات مثل اسطنبول أو دبي، مشيرة إلى أن “هذه المطارات وغيرها أصبحت تحت سيطرة الأجهزة الأمنية في العالم”، مضيفة أن “بعض العناصر التي على صلة بالحرس الثوري تم استجوابهم في مطارات أجنبية خلال الأيام الماضية”.