زلزال قرب موقع التجارب النووية في كوريا الشمالية‎

زلزال قرب موقع التجارب النووية في كوريا الشمالية‎

وقع زلزال بقوة 2.9 درجات، اليوم الجمعة، قبل الفجر قرب موقع التجارب النووية في كوريا الشمالية حيث كانت بيونغ يانغ أجرت في الـ 3 من أيلول/سبتمبر أكبر اختبار لها حتى الآن.

لكنّ خبراء في كوريا الجنوبية يعتقدون أن الهزة التي وقعت الساعة الـ 01,41 (16,41 ت غ الخميس) على عمق زهاء 5 كيلومترات، لم تنتج عن نشاط بشري.

وتم تحديد مركز الزلزال شمال موقع اختبار بونغي-ري، وفقا للمعهد الأمريكي للجيوفيزياء.

وقال المعهد إن الزلزال “وقع في منطقة التجارب النووية الكورية الشمالية السابقة”، مضيفا “لا يمكننا أن نحدد” ما إذا كانت الهزة طبيعية أو مردّها إلى نشاط بشري.

إلا أن وكالة الأرصاد الجوية الكورية الجنوبية قالت على موقعها على الإنترنت إن “التحليلات حددت أنه زلزال طبيعي ونعتقد أنه لم يتسبب بأي ضرر”.

ويأتي ذلك في وقت يخشى فيه المجتمع الدولي من قيام بيونغ يانغ بتجربة نووية جديدة وسط تصاعد الحرب الكلامية بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

,قال خبراء إن الهزات والانهيارات الأرضية قرب موقع التجارب النووية يعني على الأرجح أن سادس وأكبر تجارب البلاد تسببت في عدم استقرار المنطقة وأن موقع بونجي-ري قد لا يستخدم لفترة أطول كثيرا لإجراء تجارب نووية مستقبلا.

وقال كيم سو-جو مدير الأبحاث في معهد الزلازل الكوري “أعتقد أن منطقة بونجي-ري مشبعة إلى حد كبير الآن، أي اختبار آخر في هذه المنطقة قد يثير خطر التلوث الإشعاعي”.

وذكر موقع (38 نورث) الذي يراقب الأحداث في كوريا الشمالية من مقره بواشنطن أن الأقمار الصناعية رصدت العديد من الانهيارات الأرضية في أنحاء موقع الاختبارات النووية عقب التجربة السادسة.

وأضاف الموقع أن هذه الظواهر كانت أكثر عددا وأوسع نطاقا من تلك التي أعقبت الاختبارات السابقة.