نائب إيراني يهاجم ميليشيا ”الحرس الثوري“ ويطالب بكبح جماحها

نائب إيراني يهاجم ميليشيا ”الحرس الثوري“ ويطالب بكبح جماحها

المصدر: إرم نيوز

هاجم ممثل محافظة كرمان في البرلمان الإيراني النائب أحمد حمزة، قوات الحرس الثوري، مطالباً الحكومة بعدم إطلاق العنان لهذه القوة في التصرف بأي شكل من الأشكال.

وكان النائب حمزه يرد على إعلان قائد قوات ”ثار الله“ التابع للحرس الثوري في محافظة كرمان جنوب البلاد الجنرال غلام علي أبو حمزة الذي قال، الثلاثاء، إن قواته هي التي قامت باعتقال مهدي جهانغيري شقيق النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري، يوم الجمعة الماضي، بتهمة الفساد المالي.

وقال النائب أحمد حمزة: ”لماذا يسمح لقوات (ثار الله) التصرف بأي شكل من الأشكال، فهم لهم الحق في أن يقولوا ما يريدون، يجب أن يكون هذا الحق أيضا للآخرين“.

وانتقد حمزة وصف قائد بالحرس الثوري لنحو 84 نائباً تقدموا بعريضة ترفض المضايقات التي يتعرض لها الرئيس الأسبق وزعيم الإصلاحيين محمد خاتمي، بأن ”هؤلاء النواب معارضون للثورة ومناهضين للنظام الحاكم“.

وتساءل النائب عن محافظة كرمان ”هل معيار الاعتراف بالقيادة والثورة هو فقط من صلاحية قادة قوات الحرس الثوري في مقاطعة كرمان الجنرال ”غلام علي أبو حمزة“.

وحذفت وسائل الإعلام الإيرانية تصريحات قائد قوات فيلق ”ثار الله“ التابع للحرس الثوري الجنرال غلام علي أبو حمزة.

وتابع: ”بالطبع، هم أحرار في التفكير والتصرف بكل الطرق كما يحلو لهم، ما لم يتم محاكمة الزعيم الإصلاحي محمد خاتمي، فلا يحق لأي أحد أو جهة حكومية وضع قيود على تحركاته“.

واعتبر النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري، يوم السبت الماضي على اعتقال شقيقه مهدي جهانغيري، أن عمليات الفساد المالي في البلاد تدار بشكل منظم، داعياً السلطات القضائية إلى عدم تحول مكافحة الفساد كذريعة للتسوية السياسية.

ويعتبر مهدي جهانغيري، المتهم بالفساد المالي، مؤسس مصرف ”السياحة“ ورئيس مجلس إدارة مجمع صناعات الصلب، ورئيس مجلس إدارة شركة نيجين للسياحة، ورئيس مجلس إدارة شركة ماهان للصناعات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة