طهران: الإيراني المدان بالتجسس لصالح دول غربية لم يكن عضوًا في فريق المفاوضات النووية

طهران: الإيراني المدان بالتجسس لصالح دول غربية لم يكن عضوًا في فريق المفاوضات النووية

المصدر: لندن - إرم نيوز

زعم السفير الإيراني في لندن، حميد بعيدي نجاد، اليوم الثلاثاء، أن عبد الرسول دري اصفهاني، الذي تم اعتقاله، في شهر آب/أغسطس العام الماضي، بعد اتهامه بالتجسس لصالح الغرب، “لم يكن عضوًا في فريق المفاوضات الإيراني”، أثناء المحادثات التي أفضت إلى توقيع الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة 5+1.

وقال نجاد، الذي كان من كبار أعضاء الفريق الإيراني للمفاوضات النووية مع الغرب، على حسابه الرسمي على موقع “انستغرام”: “لم يكن عبد الرسول دري اصفهاني عضوًا في فريق التفاوض النووي، بل كان يمثل منظمته، وحضوره في بعض الاجتماعات كان استجابة للحاجة وتقديم المشورة لفريق التفاوض الإيراني في بعض المجالات”.

وأضاف نجاد: “كان هناك نحو 25 شخصًا من أمثال دري اصفهاني يقدمون المشورة في المحادثات النووية وفي مختلف المجالات، منها ما يتعلق بالقضايا التقنية النووية، والرقابة، والمناقشات الاقتصادية، والمصارف، وصناعة الطيران، والصناعات الدوائية، وصناعات السيارات، والقضايا القانونية، ووسائل الإعلام، وما إلى ذلك”.

وقال الدبلوماسي الإيراني: إن “هؤلاء يقدمون الاستشارات ويحضرون بعض الاجتماعات في المفاوضات إذا طُلب منهم الحضور. وكان هؤلاء الأشخاص ممثلين رسميين وقدمتهم منظماتهم”.

وفي أيار/مايو الماضي، أصدرت السلطات القضائية الإيرانية حكمًا أوليًا بحق عبد الرسول دري اصفهاني بالسجن لمدة 5 سنوات.

وأكد المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية غلام محسني، الأحد الماضي، صدور الحكم بعد إدانة اصفهاني بالتجسس لصالح دول غربية  والمخابرات البريطانية.

ويحمل اصفهاني الجنسيتين الإيرانية والكندية، وظهر في لقطات مصورة إلى جانب الفريق الإيراني المفاوض، وكرّمه الرئيس حسن روحاني عقب التوقيع على الصفقة النووية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع