أخبار

"معاريف": نتنياهو يتراجع عن إقالة "ليفني"
تاريخ النشر: 22 مايو 2014 11:40 GMT
تاريخ التحديث: 22 مايو 2014 11:40 GMT

"معاريف": نتنياهو يتراجع عن إقالة "ليفني"

تحذيرات من انهيار الائتلاف تمنع رئيس الوزراء الإسرائيلي من إقالة "ليفني" على خلفية لقائها مع الرئيس الفلسطيني في لندن قبل أسبوع.

+A -A
المصدر: رام الله- (خاص) من نظير طه

أفادت صحيفة ”معاريف“ الإسرائيلية في عنوانها الرئيس، الخميس، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كان ينوي إقالة الوزيرة تسيبي ليفني بسبب مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في لندن، نهاية الأسبوع الماضي.

وقالت الصحيفة إنه بعد لقاء ليفني بعباس في لندن قرر نتنياهو إقالة ليفني، لكن وزير المالية يائير لابيد، ورئيس الائتلاف الحكومي باريف ليفين، حذراه من انهيار الائتلاف، ما اضطر نتنياهو إلى التراجع عن قراره؛حسب الصحيفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن نتنياهو أبلغ ليفني مسبقا بأنه يحظر عليها عقد الاجتماع مع عباس، إلا أنها أصرت على اللقاء قائلة إنها لن تجري مفاوضات سياسية مع الرئيس الفلسطيني، ولم يعقب ديوان نتنياهو على هذا النبأ بعد.

في سياق متصل أعلن في الولايات المتحدة الأمريكية أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لا ينوي خلال الفترة القريبة طرح مبادرة جديدة في الشرق الأوسط.

وقالت الناطقة بلسان وزارة الخارجية في واشنطن إن الوزير كيري منشغل حالياً بأمور أخرى، لا سيما في أوكرانيا وجنوب السودان.

من جهة أخرى أكدت أن الولايات المتحدة لم تتنازل عن مبادرة السلام، مشيرة إلى أن الطاقم برئاسة المبعوث مارتين أنديك ينتظر الحصول على أفكار إسرائيلية وفلسطينية حول استئناف مفاوضات السلام.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك