السلطات الإيرانية تفرض إقامة جبرية على محمد خاتمي

السلطات الإيرانية تفرض إقامة جبرية على محمد خاتمي

المصدر: إرم نيوز

فرضت السلطات الأمنية الإيرانية، قيودًا جديدة على رئيس البلاد الأسبق محمد خاتمي.

وقال تابش، وهو ابن شقيقة الرئيس الإصلاحي محمد خاتمي، والمندوب من التيار الإصلاحي في البرلمان الإيراني، إن ”السلطات فرضت قيودًا جديدة تشبه الإقامة الجبرية على محمد خاتمي مؤسس ورائد الحركة الإصلاحية في إيران، حيث تمنعه هذه القيود من التنقل والسفر داخل البلاد إلا بإذن وتصريح من السلطات الأمنية“، بحسب وكالة أنباء ”إيسنا“.

من جانبها، قالت الأوساط السياسية المقربة من الإصلاحيين، إن ”السلطات الأمنية أبلغت الرئيس خاتمي أنه لا يحق له الخروج من المنزل إلا بإجازة مسبقة من الجهات الأمنية، ما يعني عمليًا فرض إقامة جبرية عليه“.

وتفيد تقارير إخبارية تابعة للإصلاحيين أن ”السلطات الأمنية منعت خاتمي من المشاركة في المراسم والمناسبات المذهبية في الآونة الأخيرة“.

وكانت السلطات الأمنية الإيرانية منعت خاتمي من المشاركة في مراسم تشييع ودفن رئيس تشخيص مصلحة النظام علي أكبر هاشمي رفسنجاني قبل أشهر.

وكان ”خاتمي“ تعرّض قبل ذلك لاعتداء من قبل أنصار التيار المتشدد خلال مشاركته في مراسم تشييع جثمان ”آية الله حسين منتظري“، في مدينة قم وسط إيران قبل أعوام.

واتسمت فترة حكومة ”خاتمي“ الإصلاحية بالانفتاح السياسي داخليًا، وبناء العلاقات الجيدة في السياسة الخارجية، خاصة مع دول الجوار، ودول منطقة الشرق الأوسط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com