في انتخابات الكونغرس.. مرشح يسعى لقطع العلاقات السعودية الأمريكية‎

في انتخابات الكونغرس.. مرشح يسعى لقطع العلاقات السعودية الأمريكية‎

المصدر: ياسمين عماد- إرم نيوز

دعا المرشح الجمهوري لانتخابات الكونغرس الأمريكي عن ولاية كولورادو ”اليكس بينستين“، لقطع العلاقات مع السعودية باعتبارها ”راعية للإرهاب“.

و يرى المرشح الشاب (28 عامًا) أن الشريك السعودي لبلاده، هو المسؤول عن هجمات 11 سبتمبر، وازدياد الجماعات المتطرفة، بما فيها تنظيم داعش.

وتشير مزاعم بينستين إلى تنامي ظاهرة العداء للسعودية والعالم العربي في أمريكا على وقع التقارير الغربية التي تكيل الاتهامات للممكلة.

ويهاجم ”بينستين“ كبار السياسيين والإعلاميين في بلاده معتبرا أنهم صمتوا عن السياسة السعودية بفعل الأموال التي تضخها في بلادهم، معتبرا أن ”بيل جيتس“ صاحب شركة ما يكروسوفت وشركة ”آبل“ وسلسلة فنادق ”فورسيزونز“، وكذلك فندق ”بلازا“ بنيويورك، وهيلاري كلينتون أيضا، جميعهم خدموا عند المملكة بحسب هافنغتون بوست الأمريكية.

وتابع خلال مقابلة  نشرت أمس، ”لا أعتقد أن أحدًا بإسرائيل يثق حقًا في السعودية، في حين أن أمريكا هي الأب الروحي لإسرائيل، ولا يعني ذلك بالضرورة، أن كل ما تفعله الأخيرة صواب“.

5723b46c1900002d0056cafe

وخاطب سكان كولورادو، محذرًا اياهم من أن أي شخص يمكن له التعرض لهجوم إرهابي دولي بسبب السعودية، مشيرًا إلى التحقيق الخاص بأحداث 11 سبتمبر، والذي كشف فيه البعض عن علاقات تجمع منفذي الهجوم بالحكومة السعودية، الأمر الذي نفته المملكة مؤكدة محاربتها لتنظيم ”القاعدة“.

كما يعتزم ”بينستين“ إذا وصل للكونجرس، فرض العقوبات على المملكة العربية السعودية، لكسر الروابط الاقتصادية التي تجمعها بأمريكا، وكذلك تجميد الأصول السعودية.

إلا أن خبراء السياسة الخارجية، حذروا من إهمال العلاقات مع المملكة، ما سيؤدي إلى تحديات إقليمية جديدة.

وتأتي دعوة المرشح في وقت يصف فيه مراقبون العلاقات الأمريكية الخليجية والسعودية على وجه الخصوص بالفاترة، نتيجة للسياسات التي تتبعها الإدارة الأمريكية في المنطقة خاصة بعد التقارب مع إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com