نجل الفلسطيني المتهم بالتجسس لصالح الإمارات: تركيا حذفت تسجيلات كاميرا السجن وترفض تسليمنا جثة والدي ‎(فيديو)

نجل الفلسطيني المتهم بالتجسس لصالح الإمارات: تركيا حذفت تسجيلات كاميرا السجن وترفض تسليمنا جثة والدي ‎(فيديو)

المصدر: غزة - إرم نيوز

اتهمت عائلة الدكتور الفلسطيني زكي مبارك حسن، الذي زعمت تركيا انتحاره داخل سجن سيليفري شديد الحراسة في إسطنبول، بعد توقيفه بزعم اتهامه بالتجسس لصالح دولة الإمارات، السلطات التركية بمحاولة طمس أدلة تعرضه للتعذيب داخل السجون التركية.

وقال يوسف حسن، نجل الدكتور زكي مبارك حسن، لـ ”إرم نيوز“ ”طلبنا من السلطات التركية نشر تفريغ كاميرات السجن؛ لإثبات رواية انتحاره المزعومة، لكن السلطات التركية حذفت تفريغ الكاميرات الخاص بالسجن“.

وأضاف يوسف أن ”الاتصال بمحامي والده انقطع تمامًا، بعد أن أكد محامي الدولة والمحامي الخاص بوالده أن التهم المنسوبة له لم يتم إثباتها وهي تهم ملفقة، وأن والده كان ينتظر قرار الإفراج عنه بكفالة مالية“.

وتابع يوسف أن ”لديهم مكالمات مسجلة ومستندات متعلقة ببراءة والده من كل التهم المزعومة ضده، والتي أرسلها المحامي قبل اختفائه“.

وأشار يوسف، إلى أن السلطات التركية تعرقل إجراءات نقل جثمان والده من الأراضي التركية لقطاع غزة، مشددًا على أن هذه المماطلة تؤكد خشية تركيا من اكتشاف آثار التعذيب على جسد والده، والذي أفضى لموته.

وقال يوسف، ”أرسلنا سيارة إسعاف من بلغاريا لتركيا، لكن السلطات التركية أعادتها لمحاولة إخفاء آثار التعذيب على جسده، وإن كل القضية مسرحية مفبركة“.

ومضى قائلًا، إن ”السفارة الفلسطينية في تركيا قالت إنها لا تستطيع تحمل تكاليف نقل الجثمان لقطاع غزة، وإن العائلة استعدت لدفع هذه التكاليف، لكن السلطات التركية تماطل في الإجراءات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com