عودة الغنوشي لـ"خطاب التهديد" تثير التساؤلات

عودة الغنوشي لـ"خطاب التهديد" تثير التساؤلات

أثارت تصريحات رئيس حركة "النهضة" التونسية، وتحذيراته من "انهيار الدولة في تونس، واندلاع حرب أهلية"، تزامنًا مع مثوله أمام التحقيق، تساؤلات واسعة حول خلفياتها ودلالاتها. 

وقال الغنوشي في حوار مع موقع "كشف ميديا" المحلي، الثلاثاء، إن "الآفاق اليوم مسدودة في تونس، ويمكن الذهاب نحو سيناريو المجاعة أو الحرب الأهلية لتنهار بعدها الدولة".

وأضاف الغنوشي أن "الشعب مطالب بأن يدرك أن هذه السياسة ستذهب بالدولة إلى كوارث إذا لم يتم إنقاذ الوطن"، وفق تعبيره.

أخبار ذات صلة
تونس.. توقيف القيادي في حركة النهضة أحمد العماري

وحيال ذلك، قال رئيس حزب "التحالف من أجل تونس" سرحان الناصري إن "راشد الغنوشي تتعلق به العديد من التهم من بينها الاغتيالات السياسية، وحالة الإرباك للدولة، والخراب الذي تم منذ 10 سنوات، ما يعني أن الغنوشي يتحمّل مسؤولية مباشرة". 

وأكد الناصري لـ "إرم نيوز" أن "سياسة التهديد هي ثقافة الإخوان، وبالتالي فإن هذا التهديد يمثل محاولة لصرف الأنظار عن التهم والمحاكمات الجارية والإيقافات التي استهدفت قيادات بارزة من حزبه".

"كلام الغنوشي يمثل رقصة الديك المذبوح لأن الشعب حسم مسألة النهضة والقضاء تعهد بكل الملفات، وما يقوم به الغنوشي محاولة للإفلات من العقاب والهروب إلى الأمام".
المحلل السياسي نبيل الرابحي

وقررت النيابة العامة التحقيق مع رئيس حركة "النهضة" راشد الغنوشي في قضية إتلاف وثائق تهم اغتيال القياديين اليساريين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

ويأتي ذلك تزامنًا مع التمديد في توقيف القاضي المعزول البشير العكرمي، المتهم الرئيس بإتلاف وثائق اغتيال المعارضين اليساريين الراحلين بلعيد والبراهمي، والتستر على جريمة الاغتيال.

من جهته، قال المحلل السياسي نبيل الرابحي إن "كلام الغنوشي يمثل رقصة الديك المذبوح، لأن الشعب حسم مسألة النهضة، والقضاء تعهد بكل الملفات، وما يقوم به الغنوشي محاولة للإفلات من العقاب والهروب إلى الأمام".

أخبار ذات صلة
تونس.. التحقيق مع الغنوشي والعريض في "إتلاف وثائق" بلعيد والبراهمي

وأضاف الرابحي لـ "إرم نيوز" أن "المحاسبة انطلقت بقضاء بدأ يتعافى، وهو يعرف أن كل الملفات ستفتح بما في ذلك ملف التسفير، والاغتيالات السياسية، وبعض قيادات النهضة بصدد الهروب خلسة ببعض الأموال، وهو ما يدل على تورط هذه الحركة في الفساد والثراء الفاحش"، وفق تعبيره. 

وتابع قائلًا: "لذلك، فإن الغنوشي يلعب آخر أوراقه للإفلات من العقاب والمحاسبة، ورأينا آخر تظاهرة لجبهة الخلاص التابعة للنهضة كيف فشلت بتحقيق أهدافها".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com