نجلاء بودن
نجلاء بودن

تونس.. محادثة خاطفة بين بودن والرئيس الإسرائيلي تشعل جدلًا واسعًا

أثارت محادثة خاطفة بين رئيسة الحكومة التونسية نجلاء بودن والرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ، على هامش قمة المناخ بشرم الشيخ، جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي في تونس.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو تظهر فيه رئيسة الحكومة نجلاء بودن في دردشة خاطفة مع الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ بمناسبة مشاركتها في قمة المناخ (كوب 27).

والحديث الخاطف مع الرئيس الإسرائيلي جاء خلال الاستعداد لالتقاط الصورة الجماعية للزعماء ورؤساء الحكومات الذين حلوا بمصر للمشاركة في القمة.

ولم تستغرق المحادثة سوى بضع ثوان، وهي على ما يبدو من باب المجاملات، إذ انتهت بابتسامة عريضة من بودن، لكنها أثارت غضب بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وذهب البعض إلى حد اعتبارها "سقطة غير مقبولة" وتطبيعًا صريحًا مع إسرائيل.

وانتقد المحلل السياسي، نجيب الدزيري، في تصريح لإذاعة "إي أف أم" ما أقدمت عليه رئيسة الحكومة، معتبرًا أنه كان من المفترض أن يقوم البروتوكول المرافق لها بتعريفها بالشخصيات الموجودة في القاعة، وذهب إلى القول إنه "إذا كانت رئيسة الحكومة تعلم أن من تخاطبه هو الرئيس الإسرائيلي فهذه "مصيبة عظمى، أما إن كانت لا تعلم فعليها أن تقيل الفريق المرافق لها"، بحسب قوله.

وعلق محمد ضيف الله: "ود كبير وضحكات وحديث للوزيرة الأولى نجلاء بودن مع الرئيس الإسرائيلي في قمة المناخ، وهذا يذكرني بمقولة التطبيع خيانة عظمى"، في إشارة إلى تصريح سابق للرئيس التونسي قيس سعيد حين أكد خلال حملته الانتخابية أن "التطبيع خيانة عظمى"، بحسب تعبيره.

وكتب وليد كبير على "تويتر": "تطبيع على المباشر بين تونس وإسرائيل، الوزيرة الأولى التونسية نجلاء بودن في حديث مع الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ أثناء التقاط الصورة الجماعية لقادة الدول المشاركة في مؤتمر المناخ المنعقد بشرم الشيخ بمصر! هل سيعتبرها قيس سعيد خيانة عظمى؟؟".

وعلّق حبيب البوزيدي الذي نشر الفيديو قائلا إن الرئيس الإسرائيلي روى مزحة مضحكة على ما يبدو لرئيسة الحكومة التونسية، وقال لها إن "التطبيع خيانة عظمى"، وفق تعبيره.

لكن الإعلامي زياد الهاني اعتبر أن رئيسة الحكومة التونسية تصرفت بلباقة مع الرئيس الإسرائيلي، وقال إن من باب اللياقة الدبلوماسية أن يكون هناك حوار، حتى بين الأعداء، مستشهدًا بالحوار بين الروس والأوكرانيين حتى بعد اندلاع الحرب.

وأضاف الهاني في تصريح لإذاعة "إي أف أم" أنه من حيث المضمون يجب القول إنه حان الوقت للتفكير في أن نشق الطريق نحو السلام الذي يحفظ حقوق الجميع، وفق تعبيره.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com