مديرة الديوان الرئاسي السابقة نادية عكاشة
مديرة الديوان الرئاسي السابقة نادية عكاشة

تونس.. حكم غيابي بسجن مديرة الديوان الرئاسي السابقة نادية عكاشة

أصدر القضاء التونسي، اليوم الثلاثاء، حكما غيابيا بالسجن لمدة شهريْن بحق مديرة الديوان الرئاسي السابقة نادية عكاشة، على خلفية قضية التسريبات الصوتية المنسوبة إليها وتحدثت فيها عن تفاصيل من داخل القصر الرئاسي.

ووفق ما ذكرته إذاعة "موزاييك" المحلية، فإن الحكم صادر عن الدائرة الجناحية السادسة في المحكمة الابتدائية بتونس العاصمة.

نادية عكاشة كشفت عن سلسلة من التسجيلات الصوتية تحدثت فيها عن وقائع من داخل القصر الرئاسي وتهكمت فيها على أداء الرئيس قيس سعيّد.

وأضافت الإذاعة أنّ "الحكم بإدانة نادية عكاشة وسجنها يأتي على خلفية دعوى قضائية كانت قد رفعتها ضدها شقيقة زوجة رئيس الجمهورية، المحامية عاتكة شبيل، إثر تسريبات صوتية نسبت إلى عكاشة وتحدثت في فحواها عن الشاكية ودورها في إدارة الأمور من وراء الكواليس في القصر الرئاسي".

وكانت عكاشة قد أثارت جدلا واسعا في تونس مؤخرا عندما كشفت عن سلسلة من التسجيلات الصوتية تحدثت فيها عن وقائع من داخل القصر الرئاسي وتهكمت فيها على أداء الرئيس التونسي قيس سعيّد، وأثارت دور عائلته في صناعة القرار.

ونشرت عكاشة أجزاء من مكالمة هاتفية جمعتها بطرف مجهول أبدت فيه سخريتها من رئيس الجمهورية قيس سعيد، وتقول في أحد التسريبات إنّ رئيس الدولة في حالة سيئة حتى على الصعيدين النفسي والعائلي.

وجاءت تلك التسريبات بعد استقالة عكاشة من مهامها، في كانون الثاني/يناير 2022، وفق ما أعلنته على صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، بينما أكدت رئاسة الجمهورية التونسية حينها أنّ الرئيس قيس سعيد أنهى مهام مديرة الديوان الرئاسي، وتم نشر قرار الإقالة في الجريدة الرسمية.

وتواجه عكاشة دعوى قضائية مماثلة رفعتها ضدها المحامية منى كريم، على خلفية اتهامات لها بـ "الادعاء بالباطل والثلب".

وكانت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية في تونس قد أحالت نادية عكاشة بحالة سراح على أنظار الدائرة الجناحية لمحاكمتها من أجل تهم تعلّقت بالثلب والادعاء بالباطل إثر الدعوى التي رفعتها ضدّها منى كريّم؛ بسبب خلاف حول فحوى أطروحة جامعيّة.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com