مواجهات بين الأمن ومحتجين في محافظة القصرين التونسية

مواجهات بين الأمن ومحتجين في محافظة القصرين التونسية

شهدت محافظة القصرين التونسية، مساء الجمعة، مواجهات بين عدد من المحتجين وعناصر أمنية، ما اضطرها إلى استعمال الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

يأتي هذا التحرك الاحتجاجي، قبل انطلاق تحركات احتجاجية مرتقبة في العاصمة تونس دعت إليها أحزاب وجبهات ومنظمات سياسية

وقام المحتجون بإغلاق الطرقات في منطقة حي الزهور من محافظة القصرين (شمال غرب العاصمة تونس) وإحراق العجلات المطاطية، كما قاموا برشق العناصر الأمنية بالحجارة.

وقامت العناصر الأمنية بتفريق المحتجين، وحاولت فتح الطرقات ثم ألقت القبض على عدد من المشاركين في التحرك الاحتجاجي.

ويأتي هذا التحرك الاحتجاجي، قبل انطلاق تحركات احتجاجية مرتقبة في العاصمة تونس دعت إليها أحزاب وجبهات ومنظمات سياسية تونسية.

يذكر أن أحزاب الدستوري الحر وجبهة الخلاص (تضم عدة أحزاب وعددا من الجمعيات) وتنسيقية الأحزاب الديمقراطية الاجتماعية (تضم الحزب الجمهوري وحزب التكتل وحزب العمال والتيار الديمقراطي)، دعت إلى الاحتجاج في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس في الذكرى الثانية عشرة لـ"الثورة التونسية" (14 يناير 2011).

مواجهات بين الأمن ومحتجين في محافظة القصرين التونسية
تونس.. توتر واحتجاجات بسبب نقص الدقيق في محافظة القصرين

وأصدرت عدد من المنظمات الوطنية (الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية)، الجمعة، بيانا أكدت خلاله مشاركتها في إحياء الذكرى الثانية عشرة للثورة التونسية بتنفيذ تحرك احتجاجي أمام مقر نقابة الصحفيين بالعاصمة تونس.

وقالت وزارة الداخلية التونسية، في بيان، إن السلطات التونسية وافقت على تنظيم عدد من الاحتجاجات، مطالبة بضرورة احترام المسالك والتوقيت التي تم التصريح بها.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com