أخبار

عقيلة صالح: كنت رافضا ترشيحي للمجلس الرئاسي.. وسنعطي فرصة للحكومة الجديدة
تاريخ النشر: 07 فبراير 2021 16:50 GMT
تاريخ التحديث: 07 فبراير 2021 18:30 GMT

عقيلة صالح: كنت رافضا ترشيحي للمجلس الرئاسي.. وسنعطي فرصة للحكومة الجديدة

كشف رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، اليوم الأحد، أنه كان رافضا ترشيحه ضمن قوائم الحوار في جنيف لرئاسة المجلس الرئاسي، موضحا أن "إصرار الوطنيين في لجنة

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير – إرم نيوز

كشف رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، اليوم الأحد، أنه كان رافضا ترشيحه ضمن قوائم الحوار في جنيف لرئاسة المجلس الرئاسي، موضحا أن ”إصرار الوطنيين في لجنة الحوار الذين يهمهم أن تخرج ليبيا من هذه الأزمة، دفعهم إلى القيام بترشيحي، وكنت رافضا ذلك حتى لحظة تقديم القوائم“.

وقال صالح مخاطبا مستقبليه عند وصوله مطار الأبرق شرق ليبيا: ”نحن نفتخر بدعمكم لنا من كل أنحاء برقة، نحن من كونا الجيش، و نحن من أعلنا السلام، وأوصلنا ليبيا بإذن الله إلى السلام“.

وأضاف: ”هذه المبادرة التي أطلقناها ترتب عليها وقف إطلاق النار وعدم تغول القوات الأجنبية في بلادنا، وأن تأخذ الأقاليم حقوقها جميعا، وقد جمدت ثروة عوائد النفط حتى توزع بمساواة، والطريق الساحلي سيفتح في الأيام المقبلة والسيولة ستسخر والطيران يجوب كل أجواء ليبيا، إذن كل واجباتنا قمنا بها“.

وتابع: ”نحن هدفنا ليبيا وستكون القرارات في المستقبل تخرج من هنا من الجبل الأخضر“.

وقال صالح: ”وفعلا من اليوم الأول كان موقفنا صريحا وقويا، نحن من رفضنا طلب بعض الدول بعدم تكليف المشير خليفة حفتر وكلفناه رغم كيد الكائدين، وتم الطلب منا أيضا تأجيل تكليف حفتر ورفضنا ذلك ولا زلنا نرفض“.

واعتبر أن المبادرة السياسية ناجحة والأقاليم ستأخذ حقوقها في المناصب والسفارات غصبا عن أي كان ”لا تفريط في الوطن وحقوقنا“.

وختم صالح بالقول: ”نحن للجميع وليبيا للجميع وسيشارك بها الجميع، ويجب أن نعطي فرصة للحكومة الجديدة إن استطاعت أن تمشي كما نحن نريد، وإلا إذا حادت عن الطريق سيكون لنا موقف منها، لكننا لا نريد أن يسجل علينا أننا نبحث عن وظائف أو سلطة، مطالبنا ستتحقق 100%، وهي خروج القوات الأجنبية وستخرج في الأيام المقبلة من ليبيا، والمناصب السيادية ستوزع على أبناء ليبيا، وكذلك الوزارات و ثروة النفط.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك