السفارة الأمريكية في الجزائر تتفاعل مع توقيف مدير تلفزيون ”النهار“ – إرم نيوز‬‎

السفارة الأمريكية في الجزائر تتفاعل مع توقيف مدير تلفزيون ”النهار“

السفارة الأمريكية في الجزائر تتفاعل مع توقيف مدير تلفزيون ”النهار“

المصدر: إرم نيوز - الجزائر

نفت السفارة الأمريكية في الجزائر، مساء اليوم الخميس، دفعها أموالا لقناة ”النهار“ مقابل بثها برنامجا تلفزيونيا عنوانه ”عندي حلم“.

جاء ذلك عقب نشر تقارير محلية ربطت توقيف مالك ”النهار“ أنيس رحماني، بتعامل غير مشروع مع البعثة الدبلوماسية الأمريكية في الجزائر.

وقالت السفارة الأمريكية، في بيان، إنها أنتجت برنامجا تلفزيونيا واقعيا ووافقت قناة ”النهار“ على بثه، وإنه ”لا يوجد أي اتفاقيات أخرى بين الطرفين“، مضيفة أنها ”لم ولن تدفع أي مبلغ لقناة النهار مقابل أي خدمات“.

وربطت وسائل إعلام محلية توقيف أشهر صحفي في البلاد بلقاء عمل جمع السفير الأمريكي جون ديروشر مع مدير مجموعة ”النهار“ الإعلامية أنيس رحماني، لتمويل برنامج تلفزيوني ”عندي حلم“، الذي يُعنى بدعم الطاقات الشبابية الجزائرية، وهو ما جرى اعتباره ”تمويلاً مشبوهاً من جهة أجنبية ودون إبلاغ سلطات البلاد“.

وفي وقت مبكر من اليوم الخميس، قالت مجموعة ”النهار“ الإعلامية في الجزائر، إن مديرها أنيس رحماني لم يعرض حتى الآن على أي جهة قضائية، كما لم توجه له أي تهمة، بعد أن اقتاده أشخاص بالزي المدني إلى مقر الدرك الوطني الجزائري ”دون أن يتلقى أي استدعاء“.

وأعربت في بيان عن استيائها من تداول ”مؤسسات إعلامية تهما مغلوطة لمديرها دون وجه حق“، مشددة على أن المجمع الإعلامي ”سيبلغ الرأي العام بأي مستجدات في القضية“.

وفي غياب أي بيان رسمي، رجحت مصادر محلية أن يكون توقيف رحماني بتهم ”استغلال النفوذ والحصول على امتيازات غير مبررة، ومخالفة حركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج، وتكوين أرصدة مالية في الخارج“.

وعُرف رحماني بقربه الشديد من شقيق الرئيس السابق السعيد بوتفليقة، وظل يحظى بالأفضلية في نقل الأخبار الحصرية من قصر الرئاسة الجزائرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com