تونس.. وقفة احتجاجية أمام البرلمان تندد بـ“الاغتيالات السياسية“ (فيديو) – إرم نيوز‬‎

تونس.. وقفة احتجاجية أمام البرلمان تندد بـ“الاغتيالات السياسية“ (فيديو)

تونس.. وقفة احتجاجية أمام البرلمان تندد بـ“الاغتيالات السياسية“ (فيديو)

المصدر: يحيى مروان -إرم نيوز

نفذ عشرات السياسيين والنشطاء والمواطنين في تونس، اليوم السبت، وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان، منددين بما سموه ”الاغتيالات السياسية“ الذي تفاقم مؤخرا.

ورفع المشاركون في الاحتجاج، الذي نظمه الحزب الدستوري الحر، شعارات تستنكر ”استفحال ظاهرة العنف السياسي والاغتيالات السياسية“، وتطالب بكشف المتورطين.

يأتي هذا التحرك، بعدما تقدمت عبير موسى رئيس الحزب المعارض بشكوى قضائية ضد رئيس البرلمان راشد الغنوشي، ومدير ديوانه الحبيب خذر، ورئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف، وذلك على خلفية محاولة عدد من المواطنين الاعتداء عليها داخل مقر البرلمان.

وقفة احتجاجية للحزب الدّستوري الحرّ ضدّ العنف السياسي

تم النشر بواسطة ‏‎Tunisie numerique‎‏ في السبت، ٢٥ يناير ٢٠٢٠

وأكدت موسى، بعد هذه الحادثة، أنه يقع التحضير لاغتيال سياسي في تونس، وحملت حركة النهضة مسؤولية ما يمكن أن تتعرض له من مخاطر.

وقالت خلال كلمة ألقتها في ساحة باردو أمام مقر البرلمان، إن الاغتيالات السياسية بدأت في فترة حكومة ”الترويكا“ ( حركة النهضة، حزب المؤتمر وحزب التكتل).

وأضافت عبير موسى أنها لا تخشى التهديد وأنها لن تتراجع عن موقفها، مشددة على ضرورة فتح ملف الاغتيالات السياسية.

ووجهت انتقادات لاذعة لرئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ، الذي رفض حزبها التشاور معه، قائلة إنه ”يرغب في تشكيل حكومة مع من لا يؤمنون بمدنية الدولة ويدعون إلى دولة الخلافة“.

كما انتقدت رئيس البرلمان، راشد الغنوشي، بسبب ”ما يتعرض له نواب الدستوري الحر من اعتداءات وتضييقات داخل البرلمان“، معتبرة أن الزيارة التي قام بها الغنوشي لتركيا ولقائه الرئيس التركي، رجب الطيب أردوغان، كانت ”للتخابر والتآمر على الأمن التونسي“.

وشاركت في الوقفة الاحتجاجية بسمة بلعيد، زوجة المناضل اليسار الذي اغتيل في تونس سنة 2013.

وطالبت بلعيد بضرورة استغلال طاقات كل التونسيين لخدمة البلاد، بمن فيهم المنتمون ”للمنظومة القديمة (منظومة ما قبل ثورة يناير 2011) أو المنتمون إلى المنظومة الجديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com