اعتبر ظل الرئيس.. شقيق قيس سعيد يثير غضب التونسيين – إرم نيوز‬‎

اعتبر ظل الرئيس.. شقيق قيس سعيد يثير غضب التونسيين

اعتبر ظل الرئيس.. شقيق قيس سعيد يثير غضب التونسيين

المصدر: تونس- إرم نيوز

أثار الظهور النادر لنوفل سعيد شقيق الرئيس التونسي قيس  سعيد، جدلا في الأوساط التونسية، خاصة بعد تصريحاته الأخيرة التي فهمت على أنها ”تحريض على تغيير نظام الحكم إلى نظام رئاسي صرف وتهميش دور البرلمان“.

وطالب سياسيون ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، نوفل سعيد بعدم التدخل في إدارة الشأن العام واستغلال صفته كشقيق لرئيس الجمهورية، للتحريض على البرلمان أو الدعوة إلى تطبيق النظام الرئاسي بما يمكن لشقيقه في القصر، بحسب قولهم.

وكان نوفل سعيد، وهو أستاذ قانون دستوري، قال أمس الأربعاء: إن ”الوضع الذي تعيشه تونس اليوم وضع مرضي لا يمكن البقاء فيه“، معتبرا أنه ”من غير المعقول أن يتدخل رئيس الجمهورية لحل أزمة تسبب فيها البرلمان، ثم تعود إليه الحكومة لتمنحه الثقة بعد أن صنع الأزمة“.

وقال سعيد في هذا السياق: ”لا يُعقل أن يقتصر دور رئيس الدولة على الحكم، فنلجأ إليه عند حدوث الأزمة ثم نصرف وجوهنا عنه بمجرد أن يعين رئيس حكومة جديد“.

وعلق النائب عن حزب ”قلب تونس“، عياض اللومي، على تصريحات نوفل بقوله إن ”أداء رئيس الجمهورية أصبح مقلقا، في البداية كان الاعتقاد سائدا بأن الرئيس له خصوصيته، وتبين بعد ذلك أنه يتوخى ما يمكن تسميته الأسلوب (التصعيدي الرهيب)“، مستشهدا بخطاباته في محافظتي سيدي بوزيد والقصرين، وقوله إن ”الدستور يكتب على الجدران“.

 ووصف اللومي تصريحات شقيق رئيس الجمهورية أمس بأنها ”خطيرة“.

ووجهت الإعلامية بثينة قويعة، رسالة إلى نوفل سعيد، قالت فيها: ”من أنت؟ وما هي صفتك كي تتدخل بكل وقاحة في شأننا الوطني، لا لشيء إلا لأنك أخ الرئيس قيس سعيد. قل لي في البدء هل تأكل جيدا، هل تشعر بدفء الغطاء؟، هل غيروا لك السيارة؟، الحمد لله على ما أعطاك بفضل علاقتك الدموية“.

وأضافت: ”في أي غرفة من غرف القصر تنام؟، في غرفة صخر الماطري صهره وإلا في غرف إخوة بن علي.. وإذا أنت ستقوم بالدور القديم لـ“الطرابلسية“ (أصهار بن علي) وجماعة بن علي، قل لنا في أي المقاهي والحوانيت تدير شأن البلاد لكي نتصل بك لقضاء حوائجنا وكله بأجره، وقدم لنا فاتورة عمولتك والله لا يضيع أجر المتمعشين من صعود أحد أفراد عائلاتهم إلى سدة الحكم.“

كما قالت الإعلامية شهرزاد عكاشة: ”نوفل سعيد، عفوا سعيد بوتفليقة، قال لكم ليس من المعقول أن يمنح البرلمان الثقة للحكومة وهو سبب الأزمة، هل فهمتم نوايا ”الجماعة“؟  المشكلة ليست في البرلمان لأن نصفه أو أغلبيته كانت داعمة لقيس سعيد لكن الجماعة يريدون حكما رئاسيا مطلقا.. ارتحنا من زوجة الرئيس وأصهار الرئيس أطل علينا أخو الرئيس“.

وعلق المخرج السينمائي محمد عكريمي، بالقول: ”بأي صفة تتكلم، أذكرك بأن شقيق بوتفليقة محكوم بالسجن لمدة عشرين سنة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com