تكليف إلياس الفخفاخ بتشكيل الحكومة يقسم الأحزاب التونسية – إرم نيوز‬‎

تكليف إلياس الفخفاخ بتشكيل الحكومة يقسم الأحزاب التونسية

تكليف إلياس الفخفاخ بتشكيل الحكومة يقسم الأحزاب التونسية

المصدر: تونس- إرم نيوز

أثار تكليف رئيس الجمهورية التونسي قيس سعيّد، وزير المالية الأسبق في عهد ”الترويكا“ إلياس الفخفاخ، بتشكيل الحكومة التونسية الجديدة، انقسامات في صفوف الأحزاب، بين اعتراض حزب ”قلب تونس“ و ائتلاف الكرامة، وتحفظ حركة ”النهضة“ الإسلامية، و ترحيب أحزاب أخرى، ما أثار مخاوف من فقدان الحزام السياسي اللازم لتمرير حكومته.

وأكدت مصادر قريبة من حزب ”قلب تونس“ الذي يرأسه المرشح الرئاسي السابق نبيل القروي، أنّ اختيار رئيس الدولة جوبه برفض قلب تونس المطلق في مقابل تحفظ حركة النهضة، إذ قام راشد الغنوشي رئيس الحركة بإبلاغ رئاسة الجمهورية بأن الفخفاخ لا يحظى بالإجماع لدى الكتل البرلمانية، ما سيجعل الحكومة التي سيشكلها لا تتمتع بالحزام السياسي الفاعل، خاصة أن المرحلة دقيقة للغاية بالنظر إلى صعوبة التحديات، بحسب تعبيره.

بدوره، عقّب النائب والقيادي في قلب تونس أسامة الخليفي في تصريح للتلفزيون الرسمي، على إعلان تكليف إلياس الفخفاخ بتكوين حكومة، بالتساؤل: “الفخفاخ ينتمي إلى حزب التكتل من أجل العمل والحريات، وهو حزب لا يملك نوابا في البرلمان.. نقطة استفهام، ولماذا انتخابات؟“

وعن موقف قلب تونس من هذا الاختيار، أجاب الخليفي أن الموقف سيصدر عن مؤسسات الحزب الرسمية، قائلا: “أن نقول إنه الشخصية الأقدر لتشكيل الحكومة أمر حوله اختلاف كبير.. مرحبا به وسوف نرى رؤيته وبرنامجه “.

من جانبه، استغرب سيف الدين مخلوف، النائب عن ائتلاف الكرامة الذي يحوز على 21 نائبا في البرلمان التونسي، من تكليف الياس الفخفاخ بتشكيل الحكومة، معتبرا أن هذا التعيين لا يعكس التوجّه الذي عبّرت عنه الأحزاب في اقتراحاتها لرئيس الجمهورية.

وقال محلوف في تصريح للتلفزيون الرسمي التونسي، إنّ عددا محدودا من النواب اقترحوه لهذا المنصب ولا يتجاوزون الـ 37 نائبا، وهم نواب كتلة ”تحيا تونس والتيار الديمقراطي.

واعتبر أن التبرير الذي جاء في بيان رئاسة الجمهورية مخالف لما ورد في نصّ الدستور، مستغربا من صدور هذا الموقف عن أستاذ قانون دستوري في إشارة إلى رئيس الجمهورية قيس سعيّد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com