الجزائر: فتح قنصلية غامبيا في الصحراء الغربية ”عمل استفزازي“ – إرم نيوز‬‎

الجزائر: فتح قنصلية غامبيا في الصحراء الغربية ”عمل استفزازي“

الجزائر: فتح قنصلية غامبيا في الصحراء الغربية ”عمل استفزازي“

المصدر: الرباط - إرم نيوز

حذرت الجزائر، الأربعاء، من تبعات افتتاح جمهورية غامبيا قنصليتها العامة في مدينة الداخلة المتواجدة ضمن مدن الصحراء الغربية المتنازع عليها بين المغرب وجبهة ”البوليساريو“ المطالبة باستقلال الصحراء.

واعتبرت وزارة الخارجية الجزائرية، أن قرار غامبيا فتح قنصلية بمدينة الداخلة، ”عمل استفزازي وخرق للقانون الدولي“.

وأضافت الوزارة في بيان أن ”قرار غامبيا، يشكل انتهاكا صارخا لمعايير القانون الدولي، والقرارات الصادرة عن مجلس الأمن، والجمعية العامة للأمم المتحدة في ما يتعلق بمسألة الصحراء“.

وتابع أن ”هذا العمل الاستفزازي، الذي يهدف إلى تقويض عملية تسوية مسألة الصحراء التي تتم تحت رعاية الأمم المتحدة، ينتهك القواعد والمبادئ التي تحكم وضع الأقاليم غيرالمتمتعة بالحكم الذاتي والحق غيرالقابل للشعب الصحراوي في تقرير المصير“.

في المقابل، أكد ناصر بوريطة، وزير الخارجية المغربي، أن فتح قنصلية جمهورية غامبيا الثلاثاء، بمدينة الداخلة، وقبلها قنصلية جمهورية القمر بمدينة العيون، ”يأتي ليؤكد أن مغربية الصحراء أمر محسوم ولا رجعة فيه“.

واعتبر بوريطة خلال حفل تدشين هذه القنصلية أنه ”كما توجد قنصليات في مراكش والدار البيضاء أو طنجة، من الطبيعي جدا أن تتواجد قنصليات في الأقاليم الجنوبية، وذلك في إطار الممارسة الطبيعية للمغرب لسيادته على أقاليمه الجنوبية“.

وبدأ النزاع حول إقليم الصحراء عام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة، ليتحول الخلاف بين المغرب و“البوليساريو“ إلى نزاع مسلح، استمر حتى 1991، وانتهى بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.

وتصر الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح حكما ذاتيا تحت سيادتها، بينما تطالب ”البوليساريو“ بتنظيم استفتاء لتقرير المصير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com