محاكمة طباخ سفير عربي في الجزائر هرب 250 ألف يورو في علبة تمور‎ – إرم نيوز‬‎

محاكمة طباخ سفير عربي في الجزائر هرب 250 ألف يورو في علبة تمور‎

محاكمة طباخ سفير عربي في الجزائر هرب 250 ألف يورو في علبة تمور‎

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

باشرت محكمة جزائرية، النظر في قضية مثيرة تمثلت في قيام طباخ السفير الموريتاني بتهريب مبلغ مالي ضخم ضمن حزمة تمور محلية الصنع، حيث جرى الإيقاع به في مطار هواري بومدين الدولي، بحسب ما كشفته اليوم الثلاثاء صحيفة ”الشروق“ الجزائرية.

ووجهت محكمة الدار البيضاء إلى المتهم الرئيس وشريكه تهمة مخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بحركة الصرف من وإلى الخارج.

وقالت الصحيفة إن شرطة المطار ”أوقفت طالبًا جامعيًا من جنسية موريتانية كان بصدد تمرير مبلغ مالي معتبر بالعملة الصعبة نحو الخارج، فاقت قيمته 5 مليار سنتيم، تم دسها داخل صناديق التمور من طرف شخص كلفه بنقلها إلى بلده“.

وذكرت أن الطباخ الشخصي للسفير الموريتاني ترصد الطالب المذكور ببهو المطار، وطلب منه مساعدته في تمرير بعض الأغراض تمثلت في علب تمر كونه استنفد الوزن المسموح به، وتسجيلها برسالة نقل جوي تحمل اسم الطالب المدعو”مالك أحمد“ ليتم إحباطه فور وصول البضائع لنقاط المراقبة قبل شحنها في الطائرة“.

وتابع المصدر ذاته أن الموقوف جمع 250 ألف يورو، ثم قام بدس الأوراق النقدية بين حبات التمر داخل صناديق خاصة وإغلاقها بإحكام قبل شحنها على متن الطائرة المتجهة إلى مطار نواكشوط.

واعترف الموقوف أنه تهرب من دفع مستحقات جمركية والتصريح بمبلغ مالي ومحاولة تمريره بطريقة غير قانونية، بينما أبرز المحامي أن المتهم ندم على فعلته وورط شخصًا بريئًا منحه ثقته لسنوات طويلة، في إشارة إلى السفير.

وحسب تفاصيل القضية، فإن المتهم كان ينوي شراء قطعة أرض للبناء عليها في موريتانيا، بعد عمله لفترة طباخًا بإقامة السفير الموريتاني في الجزائر، فيما طالبت النيابة تعويض الخزينة الجزائرية عن الضرر الذي أصابها جراء محاولة تهريب المال.

والتمس النائب العام عقوبة عامين سجنًا نافذًا ضد المتهم الأول و5 أعوام سجنًا نافذًا ضد المتهم الثاني، في انتظار برمجة جلسة محاكمة نهائية لطي القضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com