الجزائر.. إلزام 5 مرشحين للرئاسة على توقيع ”ميثاق أخلاقيات“ – إرم نيوز‬‎

الجزائر.. إلزام 5 مرشحين للرئاسة على توقيع ”ميثاق أخلاقيات“

الجزائر.. إلزام 5 مرشحين للرئاسة على توقيع ”ميثاق أخلاقيات“

المصدر: إسلام صمادي - إرم نيوز 

أعلنت السلطة العليا المستقلة للانتخابات في الجزائر، أن المرشحين الخمسة لانتخابات الرئاسة القادمة، مجبرون يوم السبت، على توقيع ميثاق أخلاقيات الممارسات الانتخابية، والأمر نفسه بالنسبة لمديري وسائل الإعلام.

وقال علي ذراع مسؤول الإعلام في السلطة العليا المستقلة لـ“إرم نيوز“، إن  ”رئيس الهيئة محمد شرفي سيشرف، غدًا الخميس، على إجراء قرعة البث المباشر لتدخلات المترشحين أو من ينوب عنهم في وسائل الإعلام خلال الحملة الانتخابية، التي تنطلق يوم الأحد المقبل“.

وشدد ذراع، على أن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات الجزائرية، ”لن تراقب خطابات المرشحين وإنما تدعوهم إلى احترام ميثاق أخلاقيات الممارسة الانتخابية“، موجهةً خطابها إلى“كافة الفاعلين والمتدخلين في المسار الانتخابي إلى الامتثال لموانع قانونية“.

وتضمن ميثاق الهيئة العليا المستقلة لانتخابات الجزائر، شروطًا وموانع على المرشحين والأحزاب ومعاوني الإدارة المحلية، لتجنب تسجيل خروق تؤثر على العملية الانتخابية.

وحذرت السلطة من مغبة ”استخدام لغات أجنبية في الحملة الانتخابية، أو نشر أي عمليات سبر لآراء الشارع لقياس شعبية وأوزان المرشحين لرئاسة البلاد“.

ونبه الميثاق الجديد ”وسائل الإعلام إلى عدم بث أو نشر أي سبر للآراء حول نوايا الناخبين في التصويت ونسب شعبية المرشحين قبل 72 ساعة من موعد الانتخاب وقبل 5 أيام بالنسبة للمغتربين“.

ويُمنع على مُلاك ومديري وسائل الإعلام المحلية ”تلقي الهدايا والالتزامات من طرف المرشحين“، ضمن إجراءات منع أي محاولات لرشاوى سياسية وشراء ذمم وسائل الإعلام والصحفيين.

كما يمنع الميثاق على المرشحين والأحزاب السياسية استغلال الدين ودور العبادة والمدارس ومؤسسات التكوين المهني لأغراض انتخابية علاوةً على ”حتمية احترام فترة الصمت الانتخابي، وهي الأيام الثلاثة التي تسبق يوم الاقتراع“.

وتقدم إلى رئاسيات الـ 12 من كانون الأول/ ديسمبر المقبل، 5 مرشحين يتسابقون على ملء شاغر الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، وسط انقسامات حادة في الشارع الجزائري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com