نواب ليبيا يجتمعون في القاهرة لتوحيد البرلمان – إرم نيوز‬‎

نواب ليبيا يجتمعون في القاهرة لتوحيد البرلمان

نواب ليبيا يجتمعون في القاهرة لتوحيد البرلمان

المصدر: عبدالعزيز الرواف – إرم نيوز

تستضيف العاصمة المصرية القاهرة، غدًا الجمعة، ثاني اجتماع لأعضاء مجلس النواب الليبي، يحضره النواب المجتمعون في طبرق والمقاطعون في طرابلس، في محاولة لإعادة توحيد البرلمان مرة أخرى، والاتفاق على عقد جلساته في مدينة أخرى.

وفي مايو/أيار الماضي، قاطع نحو 60 نائبًا جلسات البرلمان المنعقد في طبرق، وبدأوا في عقد جلسات موازية في فندق طرابلس، حيث انتخب 49 عضوًا الصادق الكحيلي رئيسًا لهم.

لكنّ تصريحات الكتلتين حول الاجتماع المرتقب بدت متباينة إلى حد بعيد، ما يدفع المراقبين لتقليل تفاؤلهم بشأن إمكانية إعادة اللحمة للبرلمان المنتخب عام 2014، ويحظى باعتراف دولي ويمارس مهامه إلى جانب الحكومة المؤقتة في الشرق برئاسة عبدالله الثني، في موازاة حكومة ”الوفاق الوطني“ التي يرأسها فائز السراج.

من جانبه، قال النائب المتواجد بمقر مجلس النواب في طبرق صالح فحيمة: إن الاجتماع يرتكز على مناقشة إمكانية عقد جلسة في مدينة أخرى غير طبرق، يتم الاتفاق عليها في القاهرة لمناقشة إعادة جمع البرلمان في كيان واحد.

وتوقع فحيمة في تصريح لـ“إرم نيوز“ حضور عدد كبير من النواب سواء من طبرق أو طرابلس، بما يتيح الفرصة لاتخاذ موقف موحد.

وحول المؤشرات التي يراها مشجعة لنجاح هذا الاجتماع أكثر من سابقه، أشار فحيمة إلى أن الأعضاء الذين قاطعوا الاجتماع السابق لم يعترضوا على البيان الختامي، ما يدفع لإمكانية تواجدهم في الاجتماع الثاني.

 لكن النائب عن طرابلس سليمان الفقيه حذر زملاءه المقاطعين للبرلمان من التوجه إلى القاهرة لعقد جلسة تشاورية مع النواب المتواجدين في طبرق.

وقال الفقيه في تصريح لقناة ”ليبيا الأحرار“: إن ”النواب المتواجدين بطرابلس مستعدون لقبول أي نائب في البرلمان المنعقد بطبرق“، شرط التراجع عن دعم القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر.

في الأثناء، قال محمد العباني النائب عن مدينة ترهونة: إن اجتماع القاهرة يأتي في إطار تمكين قوات الجيش من دخول المدن ”المُختطفة“ من الإرهاب ونزع سلاح الميليشيات وحلها طوعًا أو كرهًا، بالإضافة إلى وضع قواعد الدولة المدنية وإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وأوضح العباني عبر صفحته الشخصية على ”فيسبوك“، أن هذا الاجتماع تعذر عقده داخل ليبيا نتيجة الحرب ضد التطرف والإرهاب والصراعات الدائرة لتطهير المدن وإرجاعها لحضن شرعية الدولة، بحسب تدوينته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com