الشاهد: نبيل القروي من ”قلب السيستم“ – إرم نيوز‬‎

الشاهد: نبيل القروي من ”قلب السيستم“

الشاهد: نبيل القروي من ”قلب السيستم“

المصدر: تونس - إرم نيوز

وجه رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد انتقادات حادة لرئيس حزب ”قلب تونس“ المرشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي، فيما بعث في المقابل برسائل ضمنية إلى المرشح الثاني قيس سعيد، لا تخلو من تودّد وإعلان ضمني بدعمه، بحسب مراقبين.

وأكد الشاهد خلال حوار تلفزيوني مع قناة ”التاسعة“ أنه ”ينتمي لقوى الثورة“، وذلك في تقرب من خطاب قيس سعيد الذي يُنظر إليه على أنه يقدم خطابًا جديدًا يستميل الشباب والقوى الثورية.

ولم يكشف الشاهد عن موقف رسمي ونهائي لحزبه من الطرف الذي سيدعمه خلال جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية.

وسخر الشاهد من توصيف نبيل القروي مرشح حزب قلب تونس للدور الثاني، بأنه من خارج المنظومة الحاكمة، قائلًا إن القروي ”من قلب السيستم، فهو من كان مع الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، وهو من مؤسسي حركة نداء تونس، وكان عراب التوافق بينها وبين حركة النهضة“، بحسب تعبيره.

ودعا الشاهد إلى ”عدم الانجرار وراء التصويت المفيد بين النهضة وقلب تونس“، لافتًا إلى ”وجود بدائل عن هذين الحزبين وأن تحيا تونس الذي قال إنه سيدخل في مراجعة ذاتية، يمثل البديل رغم الأخطاء التي ارتكبها“ على حد قوله.

ولفت رئيس الحكومة إلى أنه ”مرر قانونًا لفرض تكافؤ الفرص بين كل المترشحين“ في إشارة إلى تعديل القانون الانتخابي الذي صادق عليه البرلمان ورفضه الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي.

واعتبر أنه وحزبه ”دفعا فاتورة خلافات مع المافيا التي تسللت عبر أذرعها السياسية والمالية وعبر نواب، وسخّرت لوبيات ضغط في العالم“، في إشارة إلى الاتهامات الموجهة للقروي بتوقيع عقد مع إحدى شركات أجنبية لدعم حملته الرئاسية.

ونوه الشاهد إلى أنه ”سبق له أن نبه من تمويلات مشبوهة ومن أموال ضخمة تم ضخها لافتكاك السلطة عن طريق العمل الخيري وعن طريق قناة تلفزيونية“، مشيرًا بذلك إلى نبيل القروي الذي اشتهر بجمعية ”خليل تونس“ الخيرية واستعمل قناة ”نسمة“ لترويج نفسه .

واعتبر أن الأهم بعد 6 تشرين الأول/ أكتوبر، هو التسريع في تشكيل حكومة، مشددًا على وجوب أن تكون لحزبه ”تحيا تونس“ كتلة مؤثرة في البرلمان بالنظر إلى أن ”لها خبرة في الحكم “ بحسب تعبيره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com