تونس.. هل تورّط نبيل القروي في التعاقد مع شركة ضغط إسرائيلية؟ – إرم نيوز‬‎

تونس.. هل تورّط نبيل القروي في التعاقد مع شركة ضغط إسرائيلية؟

تونس.. هل تورّط نبيل القروي في التعاقد مع شركة ضغط إسرائيلية؟

المصدر: زينة بن بلقاسم - تونس

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وثائق تفيد بأن المرشح الرئاسي نبيل القروي أبرم عقدًا مع شركة يديرها شخص إسرائيلي الجنسية، لدعمه للوصول لرئاسة تونس، وهو ما أثار جدلًا واسعًا في تونس.

وجاء في الوثائق، التي نشرها موقع ”لوبيينغ آل مونيتور“، المختصّ في كشف أنشطة جماعات الضغط، أن القروي أبرم عقدًا بقيمة مليون دولار مع شركة أجنبية للضغط على الولايات المتحدة وروسيا لإيصاله إلى رئاسة تونس.

وكشف الموقع أن الشركة التي تعاقد معها نبيل القروي تحمل اسم ”دينكنز أند مادسون“ وتقع في كندا، حيثُ يديرها إسرائيلي يدعى آري بن ميناشي، وهو عميل استخباراتي إسرائيلي وتاجر أسلحة، بحسب الموقع.

وأوضحت الوثائق أنه تمّ إبرام العقد بتاريخ 19 من شهر أغسطس/آب الماضي، وتمّ تسجيله لدى وزارة العدل الأمريكية، هذا الأسبوع، وأظهر العقد أن نبيل القروي دفع 250 ألف دولار بحلول 25 من شهر سبتمبر/أيلول الماضي، فيما وعد بدفع 750 ألف دولار بحلول منتصف شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وبيّنت الوثائق، أن العقد يلزم الشركة بترتيب لقاءات مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومسؤولين أمريكيين آخرين كبار، كما يتضمن أن تعمل الشركة من أجل الحصول على ”دعم مادي للدفع من أجل رئاسة الجمهورية“ من طرف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

”قلب تونس“ ينفي

فبعد ساعات من تداول الخبر، نفى حزب ”قلب تونس“، الذي يتزعمه القروي الوثائق المزعومة، متهمًا ”أطرافًا سياسية بترويج الوثائق“.

واعتبر الحزب أن الوثائق المنشورة ”لا أساس لها من الصحة وهي لا تتعدى كونها عمل فوتوشوب يهدف ناشرها إلى تظليل الرأي العام والمسّ من سمعة القروي“، وفق تعبيره.

وأضاف الحزب في بيان أن الوثائق المنشورة تندرج في إطار حملة تقودها ”الأطراف الخاسرة في الانتخابات أمام نبيل القروي“.

ووفق بيان الحزب، قرّر القروي ”مقاضاة كل من تورّط في الترويج لعلاقة مشبوهة تربطه بشركة إسرائيلية“.

تدخل هيئة الانتخابات

بدوره، كشف عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بوعسكر، أن الهيئة لا تتعامل مع الوثائق المنشورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرًا إلى أن الهيئة ستحاول التثبت من صحتها.

وقال في تصريح صحفي: ”لا نريد الانخراط في حملة تشويه ضد أي مرشح، لكننا سنقوم بالتثبت في صحة الوثيقة من عدمها“.

وأضاف بوعسكر، أن القرارات التي ستتخذها الهيئة مرتبطة بمدى صحة الوثيقة وتاريخها، قائلًا: ”لا أستطيع الآن الحديث عن قرارات إلا بعد  التثبت واجتماع الهيئة وعلى إثرها ستتخذ الإجراءات المناسبة“.

بلاغ ضد القروي

من جانبه، دخل حزب التيار الديمقراطي، الذي يقوده محمد عبو على الخط، أنه قدم بلاغًا بجريمة إلى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس، في خصوص ما تم نشره حول تعاقد نبيل القروي مع شركة أجنبية، وأهداف التعاقد.

وطلب الحزب فتح تحقيق في جرائم اعتداء على أمن الدولة الخارجي وتبييض أموال وتلقي أموال من الخارج وجرائم صرفية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com