تونس.. اتهامات لـ“النهضة“ بمحاولة إشعال ”فتنة“ بين المحامين والقضاة – إرم نيوز‬‎

تونس.. اتهامات لـ“النهضة“ بمحاولة إشعال ”فتنة“ بين المحامين والقضاة

تونس.. اتهامات لـ“النهضة“ بمحاولة إشعال ”فتنة“ بين المحامين والقضاة

المصدر: تونس- إرم نيوز

وجّهت عمادة المحامين في تونس انتقادات لاذعة لحركة ”النهضة“ الإسلامية متهمة إياها بمحاولة إشعال فتنة بين المحامين والقضاة، ما يهدد بضرب المؤسسة القضائية وتعطيل عملها وتعكير مناخها العام.

وعبر عميد المحامين، ابراهيم بودربالة مساء الثلاثاء 24 أيلول / سبتمبر 2019، عن أسفه من تصعيد القضاة بالدخول في إضراب على خلفية أحداث الأسبوع الماضي في إشارة إلى ما حدث يوم الخميس الماضي بالمحكمة الابتدائية وما انجر عنه من دخول للقضاة في إضراب عام بداية من يوم الجمعة الماضي.

وكانت المحكمة الابتدائية بتونس العاصمة شهدت الخميس الماضي حالة من الاحتقان على خلفية دخول محامين في اعتصام داخل بهو المحكمة للمطالبة بالتعجيل بالنظر في ملف ما يُعرف بالجهاز السري لحركة ”النهضة“ المتهم بارتكاب وتدبير اغتيالات سياسية في تونس.

وقال بودربالة خلال ندوة صحفية عقدتها عمادة المحامين، إن الهيئة الوطنية للمحامين لا تتأثر بأي موقف سياسي في إشارة ضمنية إلى تصريح رئيس حركة ”النهضة“ راشد الغنوشي الذي وصف ما حصل ببلطجة المحامين.

وأكد بودربالة أنه ”لم يحصل أي اعتداء بمكتب وكيل الجمهورية وأن كل ما قيل في هذا الموضوع مُجانب للصواب“، مشيرًا إلى وجود ”جهات تعمل على التصعيد والتفرقة بين المحامين والقضاة“، وفق ما نقلت عنه وكالة تونس افريقيا للأنباء، ما اعتُبر اتهامًا ضمنيًا لحركة ”النهضة“ الطرف المستفيد من مثل هذه التفرقة من أجل الحيلولة دون إثارة ملف الجهاز السري، وفق تعبير عدد من المحامين.

وكان رئيس حركة ”النهضة“ راشد الغنوشي صرّح يوم الاثنين أنّ ما اقترفته هيئة الدفاع عن المعارضين اليساريين الراحلين، شكري بلعيد ومحمد البراهمي ، يشكل ”فضيحة“، مشيرًا إلى أنّ اقتحام مكتب رئيس النيابة العامة ”بلطجة حقيقية“ بحسب تعبيره.

وردّا عن الاتهامات الموّجهة لحركة النهضة حول ما يُعرف ”بجهاز الاغتيالات السريّ“ أكدّ الغنوشي، أنه على جميع الأطراف أن تحتكم إلى القضاء وهو الجهة الوحيدة المُخوّلة للبتّ في القضية، وفي غياب ذلك سيسود قانون الغاب والفوضى ولغة استعمال السلاح في الساحات وهو ما تسعى له بعض الأطراف المُنافسة ، بحسب تعبيره.

غير أنّ هذه التصريحات زادت من تأزيم الوضع وتسببت في غضب المحامين الذين اتهموا الحركة بإشعال نار الفتنة بينهم وبين النيابة العامة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com