لماذا رفض قائدا مخابرات بوتفليقة حضور المحاكمة العسكرية؟ – إرم نيوز‬‎

لماذا رفض قائدا مخابرات بوتفليقة حضور المحاكمة العسكرية؟

لماذا رفض قائدا مخابرات بوتفليقة حضور المحاكمة العسكرية؟

المصدر: الجزائر- إرم نيوز

رفض رئيس جهاز المخابرات العسكرية السابق في الجزائر، الفريق محمد مدين المدعو ”توفيق“، الحضور إلى أولى جلسات محاكمة رموز النظام السابق، بتهمتي التآمر على سلطتي الدولة والجيش، بشأن اجتماع ”مشبوه“ عقده السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس المستقيل، وحضره قادة سياسيون ومدير المخابرات السابق الجنرال بشير عثمان طرطاق.

وفاجأ المحامي البارز مصطفى فاروق قسنطيني صحفيين جزائريين، مساء اليوم، بتصريحات مدوية، أكد فيها أن ”الجنرال توفيق امتنع عن المثول أمام قاضي محكمة البليدة العسكرية، وكذلك فعل الجنرال طرطاق، آخر قائد استخباراتي في عهد الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة“.

وهزت هذه التصريحات الرأي العام المحلي، خصوصًا أن وزير الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة الجزائرية حسان رابحي، أشار قبل أسبوع إلى إمكانية بث مشاهد من المحاكمة الشهيرة لشقيق بوتفليقة وقائدي الاستخبارات العسكرية سابقًا.

وفي وقت مبكر من يوم الاثنين، أعلن عضو هيئة الدفاع عن ”توفيق“، المحامي ميلود براهيمي، أن ”الجنرال الموقوف يعاني من تدهور خطير لوضعه الصحي، منذ سقط على كتفه داخل السجن، ورغم خضوعه للجراحة في وقت سابق، إلا أن وضعه لم يتحسن، لذا تقرر إخضاعه لعملية جراحية ثانية ستجرى بشكل عاجل“.

ويقول مراقبون، إنّ هذا التناقض في تصريحات اثنين من أشهر محاميي الجزائر، بشأن القضية الأبرز في البلاد، من شأنه أن يضاعف الغموض الذي يلفّ ملف ”التآمر على سلطتي الجيش والدولة“ والسعي لتنفيذ انقلاب على قائد أركان الجيش ونائب وزير الدفاع الفريق أحمد قايد صالح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com