الإعلان عن موعد الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية بتونس – إرم نيوز‬‎

الإعلان عن موعد الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية بتونس

الإعلان عن موعد الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية بتونس

المصدر: تونس- إرم نيوز

قال نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، فاروق بوعسكر، اليوم الإثنين، إن موعد الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، سيكون إما يوم 29 سبتمبر/أيلول الجاري، أو 6 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وعلى أقصى تقدير يوم 13 أكتوبر/ تشرين الأول 2019 .

وأضاف فاروق بوعسكر في تصريح لصحفيين، أن رزنامة الدورة الثانية من الرئاسية مرتبطة بالطعون التي تمر بطور أول أو ثانٍ، مؤكدًا أنها إذا كانت في الطور الثاني الاستئنافي، ستذهب هيئة الانتخابات إلى أقصى المواعيد، حسب قوله.

من جهة أخرى، أكد أنه لا يمكن التصريح بأحد هذه المواعيد الثلاثة إلا بعد معرفة وجود طعون من عدمها ومآلاتها أمام القضاء الإداري، مبرزًا أنه سيتم اليوم الإعلان عن النتائج الأولية ونشرها بالموقع الإلكتروني للهيئة ومقراتها، وقبول جميع الطعون المحتملة في نتائج الدور الأول للانتخابات الرئاسية.

وقال فاروق بوعسكر، إن عملية الفرز وتجميع النتائج انطلقت منذ مساء أمس الأحد في كافة الهيئات الفرعية داخل البلاد وخارجها.

كما أكد أنه منذ الساعات الأولى من اليوم الإثنين، تمت معالجة ثلث محاضر الاقتراع، مؤكدًا أنه وخلال الساعات القليلة القادمة ستتسارع وتيرة وصول المحاضر من الهيئات الفرعية بالداخل.

وأوضح نائب رئيس الهيئة، أنه إثر ورود جميع المحاضر سيجتمع مكتب هيئة الانتخابات للمصادقة على جلها، وسيتم خلال ندوة صحفية الإعلان عن النتائج الأولية للانتخابات، مرجحًا أنه ووفقًا للنسق الذي تسير عليه عملية الفرز، سيكون الإعلان عن النتائج الأولية إما مساء اليوم الإثنين، أو يوم غد الثلاثاء.

 وحول محاضر المخالفات الانتخابية، قال فاروق بوعسكر، إنه يجري العمل حاليًا على إعداد تقارير بخصوص المخالفات بالمقر المركزي للهيئة، كما سترد على الهيئة تقارير من كل هيئة فرعية يحتوي على ملخص للمخالفات بالهيئات الفرعية، وستحال هذه التقارير وعددها 33 على مجلس الهيئة مع تقارير أخرى على غرار تقرير الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري في علاقة بمدى تقيد المرشحين لضوابط الحملة الانتخابية لوسائل الإعلام.

وأضاف أن كل هذه التقارير يجب أن تكون على طاولة مجلس هيئة الانتخابات قبل الإعلان عن النتائج الأولية، باعتبار أن الهيئة مطالبة بالإعلان عن النتائج الأولية إلا بعد التثبت من مدى احترام المرشحين الفائزين لضوابط الحملة الانتخابية ولضوابط التمويل.

يذكر أن نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية المبكرة التي جرت أمس الأحد بالداخل وأيام 13 و14 و15 سبتمبر/أيلول الجاري، بلغت 45.02% داخل تونس، وفقًا ما أعلنته هيئة الانتخابات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com