بعد طرده من 4 مدن.. حرق صور يوسف الشاهد في سيدي بوعلي بتونس (صور)

بعد طرده من 4 مدن.. حرق صور يوسف الشاهد في سيدي بوعلي بتونس (صور)

المصدر: يحيى مروان- إرم نيوز

يواجه رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، موجة غضب متصاعدة في عدد من المحافظات التونسية، وصلت إلى حرق صورته من قبل محتجين، اليوم الأربعاء، بمنطقة سيدي بوعلي التابعة لمحافظة سوسة الساحلية.

وقام المحتجون بإغلاق الطرق، وحرق صور الشاهد وإشعال إطارات مطّاطية، مندّدين في الوقت ذاته بغلق مصنع الحليب الذي كان يوفر مئات فرص العمل للعاملين من أهالي المنطقة، في حين استنكر المحتجون ما اعتبروه تنكّر رئيس الحكومة لوعوده بإنقاذ المصنع ودفع أجور العاملين فيه.

وتصاعد التوتّر بمنطقة سيدي بوعلي، بعد أن تم إيقاف مصنع إنتاج الحليب، وامتنع صاحب المصنع عن سداد أجور العاملين فيه، كما ندّد المحتجون بما اعتبروه ”تنكّر الحكومة لوعودها وغياب أي مؤشر يدل على أن مصنع الحليب سيعود إلى عمله قريبًا“.

ويواجه يوسف الشاهد موجة انتقادات حادة، ممّا أسهم في تقليص شعبيته بشكل لافت، في الوقت الذي يرفض فيه عدد من التونسيين زيارات الشاهد التي يقوم بها في إطار حملته للانتخابات الرئاسية، محمّلين إياه مسؤولية تدهور المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية.

فقد تم طرد الشاهد من 4 مدن هي القصرين وسيدي بوزيد وسليانة وصفاقس، في ظل نتائج استطلاعات للرأي، تؤكد على تراجع شعبية الشاهد بعد 3 سنوات من رئاسته للحكومة التونسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com