الأمن التونسي يُداهم منزل صهر الغنوشي – إرم نيوز‬‎

الأمن التونسي يُداهم منزل صهر الغنوشي

الأمن التونسي يُداهم منزل صهر الغنوشي

المصدر: يحيى مروان- إرم نيوز

داهمت عناصر من الأمن التونسي، منزل القيادي في حركة النهضة الإسلامية، عبدالعزيز الدغسني، المتّهم في ملف ما يُسمّى بـ“الجهاز السرّي لحركة النهضة“.

وأكّد الناشط السياسي والإعلامي، برهان بسيس، أنّ فرقة أمنية، داهمت منزل عبدالعزيز الدغسني، صباح اليوم.

وأضاف برهان بسيّس، في تدوينة نشرها على صفحته في ”فيسبوك“، أن دلالات مداهمة منزل الدغسني، في إطار ملف الجهاز السري لحركة النهضة، تؤشر لمرحلة من المتغيرات النوعية في المشهد والتحالفات، على ضوء حسابات الاستحقاق الانتخابي.

كما أكد تلك المعلومات رئيس كتلة حركة النهضة في مجلس نواب الشعب، نور الدين البحيري، الذي قال إن عملية المداهمة ”أمر مرفوض“.

وأضاف نور الدين البحيري في رسالة وجهها إلى وزير الداخلية ونشرها على صفحته في ”فيسبوك“، أنّ ”ما حصل من ترويع لعائلة رئيس مجلس الشورى الجهوي في بن عروس، عبدالعزيز الدغسني، وذلك إذن قضائي وفي غياب أي مبرر أو سند، أمر مرفوض قانونًا واعتداء لا مبرر له يحتاج لتوضيح ورد اعتبار في أقرب وقت“.

جدير بالذكر أن اسم عبدالعزيز الدغسني، ذُكر مؤخرًا في إطار ما يُسمّى ”الجهاز السرّي لحركة النهضة ”، وعلاقته بالاغتيالات السياسية.

وكشفت هيئة الدفاع عن المناضلين اليساريين اللذين اغتيلا في تونس، شكري بلعيد ومحمد البراهمي، قبل أشهر، أن الهيئة  قدمت للرئيس التونسي الراحل، الباجي قائد السبسي، معطيات تفيد بمحاولة اغتياله عام 2013.

وقال عضو الهيئة، رضا الرداوي، إن أعضاء الوفد الذين التقوا السبسي، قدموا معطيات تتعلق بالتخطيط لاغتياله مع الرئيس الفرنسي السابق، فرانسوا هولاند، عام 2013.

وأضاف الرداوي أن مكتب التحقيق في قضية الجهاز السري للنهضة وعلاقته بالاغتيالات السياسية، استمع إلى عون الأمن الذي قام بعملية حجز الوثائق التي وُجدت عند رئيس الجهاز السري، مصطفى خضر، حيث كشف عن وثيقة تؤكد مخطط الاغتيال.

وأشار إلى أن الوثيقة تمت سرقتها إما في وحدة البحث والتحقيق، المسمّاة ”القرجاني“، أو في مستوى آخر من مسار القضية.

وأكد الرداوي أن عددًا من وثائق الملف تمت سرقتها وحرقها، وأن الجهاز الذي تم حرق الوثائق فيه، صنعه عبدالعزيز الدغسني، وهو صهر رئيس حركة النهضة الإسلامية، راشد الغنوشي.

وشدد على أن عبدالعزيز الدغسني، لم يتم سماعه في القضية، وأن حركة النهضة ضحت بمصطفى خضر؛ لإخفاء عبدالعزيز الدغسني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com