قبل يوم من إغلاق الملفات.. الشاهد بصدد إعلان ترشحه لرئاسيات تونس – إرم نيوز‬‎

قبل يوم من إغلاق الملفات.. الشاهد بصدد إعلان ترشحه لرئاسيات تونس

قبل يوم من إغلاق الملفات.. الشاهد بصدد إعلان ترشحه لرئاسيات تونس

المصدر: تونس-إرم نيوز

كشفت مصادر من داخل حزب ”تحيا تونس“، أن رئيس الحزب ورئيس الحكومة يوسف الشاهد سيعلن مساء اليوم الخميس، عن ترشحه رسميًّا للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها.

وقالت مصادر لـ ”إرم نيوز“ إن رئيس الحكومة التونسية سيعلن مساء اليوم الخميس عن قبوله دعوة حزب ”تحيا تونس“ للترشح للانتخابات الرئاسية، وأنه سيتوجه خلال الساعات المقبلة لتقديم أوراق ملفه لدى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، خصوصًا وأن باب قبول الترشحات سيغلق يوم غد الجمعة الـ 9 من أغسطس / آب الجاري.

وبذلك سيكون الشاهد منافسًا قويًّا لكل من وزير الدفاع في حكومته، عبد الكريم الزبيدي الذي أعلن ترشحه رسميًّا لخوض الاستحقاق الرئاسي الأربعاء، ومرشح حركة النهضة عبد الفتاح مورو، ورئيس حزب ”البديل“، المهدي جمعة ونبيل القروي، مالك قناة ”نسمة“ الخاصة.

وكان الشاهد خلال الأيام القليلة الماضية موضوع نقاش ساخن صلب حركة ”النهضة“ الإسلامية، بين شق يطالب بترشيحه وشق آخر متمسك بترشيح عبد الفتاح مورو قبل أن يحسم هذا النقاش في الأخير لفائدة مورو.

ووجه حزب ”تحيا تونس“، في وقت سابق، دعوة رسمية إلى رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد للترشح للانتخابات الرئاسية التي ستتم في الـ 15 من أيلول / سبتمبر المقبل.

ومنذ فتح باب قبول الترشحات للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، أصرّ يوسف الشاهد على عدم الكشف عن نيته بخصوص الاستحقاق الانتخابي، إذ أكد أنه إذا قرر الترشح فإنه سيعلن عن ذلك في الوقت المناسب، بينما تؤكد الهيئة السياسية لحزب ”تحيا تونس“ أن الشاهد هو مرشحها الوحيد للرئاسيات.

ومنذ توليه رئاسة الحكومة خلفًا للحبيب الصيد، حظي الشاهد (43 عامًا) بشعبية كبيرة خصوصًا بعد إعلانه ما سمّاها ”حملة الحرب على الفساد“ إلا أن شعبيته سرعان ما تراجعت خصوصًا في الأشهر الأخيرة بعد أن تدخل شخصيًّا لرفع التجميد عن أموال مروان المبروك صهر الرئيس المخلوع، إضافة إلى عدم قدرة حكومته على حل المشاكل الاجتماعية والاقتصادية للبلاد.

وبينما تستعدّ الهيئة السياسية للحزب الدخول في غمار الانتخابات الرئاسية، يشهد الحزب حالة تململ وموجة استقالات، قدمتها قيادات وأعضاء مكاتب في عدد من المحافظات التونسية، بسبب التوترات الحاصلة داخل الحزب، تزامنًا مع تواصل تقديم الترشحات للانتخابات الرئاسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com