مرشح للانتخابات الرئاسية بتونس يسحب ملفه بعد تعرضه للسخرية – إرم نيوز‬‎

مرشح للانتخابات الرئاسية بتونس يسحب ملفه بعد تعرضه للسخرية

مرشح للانتخابات الرئاسية بتونس يسحب ملفه بعد تعرضه للسخرية

المصدر: زينة بن بلقاسم - إرم نيوز

سحب المرشح المستقل للانتخابات الرئاسية في تونس، منير الجميعي، اليوم الأربعاء، ملف ترشحه من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، وتراجع عن نيته خوض غمار الاستحقاق الانتخابي الذي ستشهده البلاد يوم 15 أيلول / سبتمبر المقبل.

وتوجه اليوم الأربعاء، مرشح الرئاسة المستقل منير الجميعي إلى مقر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، حيث قام بسحب مطلب ترشحه للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، علمًا أنه تقدم بمطلب للهيئة يوم 2 أغسطس/آب الجاري.

وحول السبب الذي دفعه إلى سحب ترشحه، قال منير الجميعي، إن قرار تراجعه عن الترشح للرئاسيات اتخذه بسبب اتهامه بما وصفه بـ“تقزيم“  الرئاسة، متهمًا في ذات السياق، الإعلام التونسي بعدم الحيادية إزاء المترشحين.

ومنذ فتح باب قبول الترشحات للانتخابات الرئاسية يوم الجمعة الماضي، تلقت هيئة الانتخابات أكثر من 30 ملف ترشح وصف عددٌ منها بـ ”غير الجدي“، خصوصًا وأن أغلب المترشحين قدموا ملفاتهم منقوصة من ”التزكيات“.

وتعرض عدد من المترشحين المستقلين إلى السخرية والتندّر من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي والبرامج الإعلامية؛ بسبب برامجهم الانتخابية، وملابسهم التي اعتبرها البعض لا تليق بشخص ينوي خوض السباق الرئاسي نحو قصر قرطاج.

وحمّل ناشطون المسؤولية للهيئة العليا المستقلة للانتخابات؛ لأنها قبلت ترشحات أشخاص غير جديين غايتهم الوحيدة البحث عن الشهرة، وفق قولهم.

من جانبه، قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، عادل البرينصي، إنّ ارتفاع مطالب المترشحين غير المستوفاة لشروط الترشح للانتخابات الرئاسية، تعود إلى وجود ”طفرة في مناخ الحرية والديمقراطية في البلاد“.

واتهم البرينصي، أطرافًا لم يسمّها بدفع ”أشخاص غير معروفين للترشح، من أجل تقزيم منصب رئاسة الجمهورية وتشويه العملية الانتخابية والتشكيك في مسار الانتقال الديمقراطي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com