أخبار

ميليشيات تابعة لحكومة الوفاق تطالب بإخراج المبعوث الأممي من طرابلس
تاريخ النشر: 31 يوليو 2019 18:20 GMT
تاريخ التحديث: 31 يوليو 2019 18:20 GMT

ميليشيات تابعة لحكومة الوفاق تطالب بإخراج المبعوث الأممي من طرابلس

قالت "القوة المساندة طرابلس" إن المبعوث الأممي لم يفرق بين "الحق والباطل" وبين "المعتدي والمعتدى عليه".

+A -A
المصدر: عبدالعزيز الرواف-إرم نيوز

طالبت ميليشيات مسلحة تُطلق على نفسها ”القوة المساندة طرابلس“، تابعة لرئاسة أركان حكومة الوفاق، بضرورة إخراج المبعوث الأممي غسان سلامة من ليبيا.

وتأتي مطالبة الميليشيات بعد إحاطة قدمها مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا غسان سلامة إلى مجلس الأمن الدولي، أمس الثلاثاء، انتقد فيها حكومة الوفاق.

وقالت القوة في بيان نشرته عبر صفحتها على ”فيسبوك“ اليوم الثلاثاء: إن ”المدعو غسان سلامة أصبح جزءًا رئيسيًا من أزمة ليبيا الحالية.. لو كان فيه خير لقام بحل الأزمة في بلاده لبنان“.

وأضافت القوة أن المبعوث الأممي لم يفرق بين ”الحق والباطل“ وبين ”المعتدي والمعتدى عليه“ في إحاطته أمام مجلس الأمن حول الوضع في طرابلس.

وأشار البيان إلى أن غسان سلامة ذكر بأن هناك متطرفين يحاربون مع قوات الوفاق، بينما حسب البيان فإن ”عملية بركان الغضب“ هي عملية ”ضد المتطرفين وقطاع الطرق بجميع مسمياتهم“.

وأكدت المجموعة المسلحة في ختام بيانها أن بقاء غسان سلامة في العاصمة طرابلس ”هو طعن في ظهور الرجال وخيانة لدماء قتلاهم“، مطالبة جهات الاختصاص بـ“التدخل فورًا قبل فوات الأوان“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك