بعد غياب 14 يومًا.. تونسيون يطلقون حملة ”أين الرئيس؟“

بعد غياب 14 يومًا.. تونسيون يطلقون حملة ”أين الرئيس؟“

المصدر: زينة بن بلقاسم -إرم نيوز

أثار غياب الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، جدلًا واسعًا في البلاد، ما دفع نشطاء إلى إطلاق حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان ”#أين_الرئيس؟“.

وعبّر تونسيون عن استغرابهم من غياب السبسي البالغ من العمر 92 عامًا، خاصة أن آخر ظهور له كان يوم 5 يوليو/تموز الجاري، عندما ظهر في مقطع فيديو قصير وهو يوقّع الأمر الرئاسي المتعلق بدعوة الناخبين للانتخابات التشريعية والرئاسية لعام 2019، وأمرًا آخر يقضي بتمديد حالة الطوارئ.

ونشر النائب عن كتلة الائتلاف الوطني الصحبي بن فرج، تدوينة في مجموعة خاصة بنواب البرلمان، اقترح فيها تنظيم زيارة إلى قصر قرطاج للاطمئنان على صحة الرئيس التونسي، وتهنئته على خروجه سالمًا من المستشفى.

وطلب الصحبي من زملائه الاتصال برئيس البرلمان، محمد الناصر، لتنظيم زيارة عدد من النواب إلى الرئيس بعد غيابه عن الظهور.

وبدوره نشر القيادي في حزب التيار الديمقراطي، هشام عجبوني، تدوينة عبر حسابه الرسمي على ”فيسبوك“، وصف فيها عدم قيام السبسي بختم القانون الانتخابي بـ“التصرف غير المسؤول“، معتبرًا أن هذا الغياب يطرح أكثر من سؤال حول الوضع الصحي والذهني للرئيس، بحسب قوله.

على صعيد متصل، تساءل الصحفي التونسي نبيل أحمدي في تدوينة له قائلًا:“أين الرئيس، وما الذي يحدث في قرطاج؟“.

وتابع:“آخر نشاط للسيد الرئيس يعود ليوم 8 يوليو وفق الصفحة الرسمية لمؤسسة رئاسة الجمهورية، 10 أيام دون أي نشاط، واليوم آخر أجلٍ لختم القانون الانتخابي من قِبله“.

بينما طالب رئيس منظمة ”أنا يقظ“، مهاب قروي رئاسة الجمهورية بطمأنة التونسيين على صحة الرئيس، وتساءل قائلًا: هل تسمح الوضعية الصحية للرئيس بختم مشاريع القوانين، ومتى سيعود لممارسة مهامه بشكل رسمي؟“.

من جهة أخرى، طالب نشطاء تونسيون مؤسسة الرئاسة بضرورة تقديم توضيحات حول غياب الرئيس، وامتناعه عن ختم القانون الانتخابي قبل يومين من بدء تقديم طلبات الترشح للانتخابات التشريعية.

يذكر أن الباجي قايد السبسي، تعرَّض إلى وعكة صحية ”حادة“، نُقل على إثرها إلى المستشفى العسكري في العاصمة تونس، حيث تلقى العلاج ثم غادر، وظهر في مقطع فيديو قصير تحدث فيه عن وضعه الصحي، وقام بإمضاء أمر رئاسي يقضي بدعوة الناخبين التونسيين للمشاركة في الانتخابات المقبلة.

كما لم تنشر الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية أيَّ بيان أو نشاط للرئيس منذ يوم 8 يوليو/حزيران الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com