تونس.. السبسي يصادق على تعديل قانون الانتخابات

تونس.. السبسي يصادق على تعديل قانون الانتخابات

المصدر: يحيى مروان- إرم نيوز

صادق الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، يوم الثلاثاء، على تعديلات قانون الانتخابات، ليُنهي بذلك الجدل الحاصل حولها وإمكانية إجراء ”استفتاء شعبي“ على مضمونها.

وبتوقيع الرئيس على هذه التعديلات، فإن أهم المرشحين للفوز برئاسة البلاد باتوا خارج السباق الانتخابي، ومن بينهم صاحب قناة ”نسمة“، نبيل القروي، ورئيسة جمعية ”عيش تونسي“، ألفة التراس.

وقام الباجي قائد السبسي بتوقيع التعديلات بعد أن أقرت الهيئة المختصة بمراقبة دستورية القوانين بأنها منسجمة مع مضامين الدستور التونسي.

وبعد أن أحالت الهيئة هذه التعديلات إلى رئيس الجمهورية، كان السبسي أمام ثلاثة خيارات قانونية، إمّا أن يوقع التعديلات ويتم اعتمادها بشكل رسمي، أو يعرضها على الاستفتاء الشعبي، أو يعيدها إلى البرلمان لمناقشتها مرة ثانية.

وأثارت هذه التعديلات نقاشات حادة داخل البرلمان التونسي، دفعت أكثر من 50 نائبًا إلى تقديم طعن في دستوريتها، معتبرين أنها تعديلات ”إقصائية“ ولا تنسجم مع مضمون الدستور.

واعتبر النواب أن التعديلات التي أُضيفت إلى قانون الانتخابات تهدف إلى تصفية خصوم رئيس الحكومة يوسف الشاهد، في الانتخابات الرئاسية التي ستجري في تونس نهاية العام الجاري.

وتتضمن التعديلات التي اقترحتها الحكومة وصادق عليها البرلمان إقصاء كل من قام بالإشهار السياسي قبل 12 شهرًا من موعد الانتخابات التشريعية والرئاسية.

وتنطبق هذه التعديلات على صاحب قناة ”نسمة“، نبيل القروي، ورئيسة جمعية ”عيش تونسي“، ألفة التراس، وهما أبرز مرشحين لمنافسة رئيس الحكومة الحالي، يوسف الشاهد، في الانتخابات الرئاسية القادمة.

وأكدت الأرقام التي نشرتها مؤسسات سبر الآراء أن نبيل القروي وألفة التراس يحظيان بثقل شعبي هام، فيما جاء يوسف الشاهد في مراتب متأخرة.

وتزامن نشر نتائج سبر الآراء مع تقديم الحكومة التونسية للتعديلات على قانون الانتخابات، وهو ما اعتبره سياسيون ونشطاء في المجتمع المدني ”تصفية حسابات سياسية“.