القضاء التونسي يبرّئ أرملة شكري بلعيد من تهمة المشاركة باغتياله

القضاء التونسي يبرّئ أرملة شكري بلعيد من تهمة المشاركة باغتياله

المصدر: زينة بن بلقاسم- إرم نيوز

برّأ القضاء التونسي بسمة الخلفاوي، أرملة المعارض اليساري الراحل، شكري بلعيد من تهمة المشاركة باغتياله، وإخفاء أدلة تخص ملف القضية.

 وقالت صحيفة ”الشروق التونسية“، إن ”محكمة الاستئناف في تونس، قررت حفظ الدعوى التي قدمها رئيس منظمة مكافحة الفساد ماهر زيد، ضد أرملة شكري بلعيد الذي اتهمها فيها بإخفاء مؤيدات في ملف زوجها“.

وكان القضاء التونسي وجه إلى المحامية بسمة الخلفاوي أرملة شكري بلعيد، الذي اغتيل في فبراير/شباط 2013، تهمة المشاركة في قتله بعد أن قامت بالاحتفاظ بهاتف زوجها منذ اغتياله دون إعلام السلطات المعنية، لكن الخلفاوي نفت هذه التهمة وتساءلت عن ”كيفيّة وصول رئيس المنظّمة للوثائق الموجودة بملف القضيّة وكيفيّة اطلاعه عليها“.

وقالت إن ”رئيس منظّمة مكافحة الفساد ماهر زيد، قد رفع ضدّها قضيّة، وإن مساعد وكيل الجمهوريّة وجّه لها تهمة إخفاء مؤيّدات في ملف الشهيد شكري بلعيد والمشاركة في القتل وذلك على خلفيّة حيازتها على الهاتف الجوّال الخاص بزوجها“.

وبينت أنّ ”هاتف بلعيد موجود تحت طلب التحقيق وأنّها ستزوّد به القضاء في حال طلبه منها، وأنّها لم تبخل يومًا بتمكين هيئة المحكمة من أي معلومة تخصّ ملف اغتيال شكري بلعيد“.

 وتتّهم أرملة بلعيد القضاء التونسي بارتكاب ”إخلالات كثيرة بهدف التضليل وخدمة طرف سياسي معين في تناول ملف هذه القضية، المفتوح منذ أكثر من 6 سنوات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com