الطيران الليبي يستهدف مواقع لميليشيات الوفاق جنوب طرابلس

الطيران الليبي يستهدف مواقع لميليشيات الوفاق جنوب طرابلس

المصدر: خالد أبو الخير – إرم نيوز

شن سلاح الجو الليبي في الساعات الأولى من فجر يوم الجمعة، سلسلة غارات على مواقع عسكرية لميليشيات حكومة الوفاق جنوبي العاصمة طرابلس.

وقال مصدر عسكري إن القصف استهدف تمركزات ومخازن ذخيرة تابعة للميليشيات في ”عين زارة وبن غشير والمطار“.

وأضاف المصدر لـ“إرم نيوز“ أن ”أعمدة الدخان تصاعدت من مواقع القصف، فيما شوهدت عدة سيارات إسعاف تنقل الجرحى وتخلي جثث القتلى من عناصر الميليشيات“.

وتصدى الجيش الليبي، الخميس، لـ3 هجمات لميليشيات حكومة الوفاق جنوب طرابلس، وكبدها خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.

وقال مصدر عسكري لـ“إرم نيوز“ إن ”الهجمات الثلاثة استهدفت محاور عين زارة والمطار والطويشة واليرموك، وتصدت وحدات الجيش لها ودحرت المهاجمين في عين زارة في وقت قياسي، وكبدتهم خسائر كبيرة، فيما استمر الهجومان على المحاور الأخرى وقتًا أطول، قبل هزيمة الميليشيات ودحرها“.

وأضاف المصدر أن ”عشرات القتلى من الميليشيات سقطوا في المحاور كافة، وغنم الجيش العديد من الآليات العسكرية من ضمنها دبابات وجرافات مصفحة كانت تستخدمها الميليشيات في إقامة السواتر الترابية وفتح الطرق“.

وأشار إلى أن ”سلاح الجو نفذ في الساعات الأولى من فجر الجمعة، ضربة جوية استهدفت مقر النقلية التابع لميليشيا النواصي، قرب جامعة ناصر شرق العاصمة، وشوهدت النيران تندلع من الموقع“.

وبين أن ”إستراتيجية الجيش تقوم حاليًا على استنزاف الميليشيات عبر استخدام أسلوب الدفاع الاستراتيجي، وليس الهجوم، لكي لا تتضرر المباني والبنية التحتية الموجودة في قلب العاصمة، وتحسبًا لعدم سقوط ضحايا مدنيين“.

من جانب آخر، قتل رئيس المجلس العسكري الزنتان عبدالسلام بوستة، الخميس، خلال اشتباكات جنوبي طرابلس، مع قوات الجيش الليبي.

وأفادت قناة ”ليبيا الأحرار“ (خاصة)، بأن ”بوستة“، قتل خلال معارك، الخميس، عند محور مطار طرابلس الدولي (القديم)، جنوبي العاصمة، الذي شهد مواجهات عنيفة.

ويعد رئيس المجلس العسكري للزنتان، أحد أهم الركائز للمنطقة العسكرية الغربية، التابعة لحكومة الوفاق، التي يقودها اللواء أسامة الجويلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com