رئيس البرلمان الليبي يستبعد إجراء محادثات قبل السيطرة على طرابلس

رئيس البرلمان الليبي يستبعد إجراء محادثات قبل السيطرة على طرابلس

المصدر: رويترز

قال رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح إنه لا يمكن إجراء محادثات سلام قبل السيطرة على العاصمة.

وشن الجيش الوطني الليبي، بقيادة خليفة حفتر، هجومًا على طرابلس في مطلع إبريل/ نيسان، لكن الهجوم تعثر في ظل مقاومة من ”الميليشيات المسلحة المتحالفة مع حكومة الوفاق.

وقال عقيلة صالح رئيس البرلمان، الذي انتقل إلى شرق ليبيا في 2014 خلال معركة سابقة على طرابلس: ”عملية تحرير طرابلس ليست عملية عسكرية سهلة“.

وأضاف في مقابلة مع رويترز في القاهرة في وقت متأخر الأربعاء: ”العاصمة يسكنها أكثر من مليوني ليبي وهذه المجموعات المسلحة تتمترس بالأشخاص وبالمباني“، وذكر أن الجيش الوطني الليبي يمتنع عن استخدام الأسلحة الثقيلة للحد من الضرر على الممتلكات.

وقال: ”الجيش كان في إمكانه أن يقوم بعملية قوية واستعمال كل أنواع الأسلحة ولكن هؤلاء ليبيون ونحافظ على أي قطرة دم مهما كان“.

ورفض أي اقتراح بانسحاب الجيش الوطني الليبي أو الموافقة على وقف إطلاق النار، وقال: ”العملية (العسكرية) يجب أن تحسم، الحل السياسي يجب في كل الأحوال أن يأتي حتى بعد تحرير العاصمة الليبية“.

وأضاف: ”إذا كان هناك أحد يستطيع أن يخرج هذه الجماعات بسلام، الجيش يرجع إلى ثكناته وتشكل حكومة وحدة وطنية وكل شيء لكن لن يستطيع السيد (فائز) السراج أن يأمر هذه الجماعات بالخروج من العاصمة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com