وسط معارك مشتعلة في طرابلس.. الجيش الليبي يعلن مقتل قيادات بارزة في قوات ”الوفاق“ – إرم نيوز‬‎

وسط معارك مشتعلة في طرابلس.. الجيش الليبي يعلن مقتل قيادات بارزة في قوات ”الوفاق“

وسط معارك مشتعلة في طرابلس.. الجيش الليبي يعلن مقتل قيادات بارزة في قوات ”الوفاق“

المصدر: عبدالعزيز الرواف وأنور بن سعيد - إرم نيوز

أكد مصدر عسكري في الجيش الوطني الليبي، أن آخر معارك طرابلس أسفرت عن خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الميليشيات، مضيفًا بأن الضربتين الجويتين، فجر السبت، أسفرتا عن مقتل قيادات ميدانية بارزة في صفوف ميليشيات حكومة الوفاق.

ووفقًا لما أعلنه المركز الإعلامي لعمليات الكرامة، عبر صفحته الرسمية على ”فيسبوك“، فإن العمليات الأخيرة أسفرت عن مقتل قيادات ميدانية، منهم عدة عناصر من ميليشيات الزاوية، أبرزهم عبدالواحد هدية، وهو أحد أقرباء القيادي في تنظيم المقاتلة الليبي أبوعبيدة الزاوي، كما أشار المركز إلى إصابة آدم المصراتي مساعد آمر كتيبة الحلبوص إصابة بليغة .

كما أكدت الصفحة، مقتل القيادي في ميليشيات الوفاق مروان دربال، بعد إصابته إصابة بليغة ونقله للمستشفى لتلقي العلاج.

ووفق بيان عسكري نشر على صفحة المركز الإعلامي لعمليات الكرامة على ”فيسبوك“، فإن سلاح الجو قام بغارتين، الأولى استهدفت تجمعًا يضم مقاتلين مرتزقة من تشاد يتبعون ميليشيا أسامة الجويلي، فيما استهدفت الغارة الثانية تجمعًا لميليشيات الوفاق على طريق المطار.

يشار إلى أن قوات حكومة الوفاق حشدت قواتها خلال اليومين الماضيين، في محاولة لإخراج قوات الجيش الليبي من محيط طرابلس.

معارك مشتعلة

وأفادت مصادر محلية أن كافة المحاور مشتعلة الآن، خاصة محور ”عين زارة“ و“اليرموك“ و“المطار“ و“الطويشة“ و“العزيزية“ و“الخلة“ و“وادي الربيع“، جنوب العاصمة الليبية، طرابلس.

و يخوض الجيش الوطني الليبي، منذ فجر اليوم مواجهات عنيفة مع الميليشيات المسلّحة، جنوب العاصمة الليبية، طرابلس، حيث تمكّن من صدّ هجوم شنّته الميليشيات في محيط معسكر اليرموك تزامنًا مع تجدّد المواجهات في مناطق متفرّقة، وفق ما أكّده مصدر عسكري ليبي.

وأفاد المصدر العسكري الليبي، لموقع ”إرم نيوز“، أنّ قوات الجيش الوطني أفشلت هجومًا في محيط معسكر اليرموك جنوب العاصمة الليبية طرابلس، وأجبرت الميليشيات بالعودة على أعقابها، مشيرًا إلى أنّ ”قواتنا تمرّ بوضع جيّد يخوّل لها التصدّي لأيّ هجوم و ردع المعتدين“، وفق قوله.

وأضاف المصدر أن قوات الجيش تحافظ على مواقعها منذ أكثر من شهر، مبينًا أن استراتيجية الجيش تقضي باستنزاف المجموعات المسلحة واستدراجها خارج المناطق المزدحمة في وسط العاصمة، بحسب الخطط المعدة مسبقًا والتي جرى تنفيذها خلال الأسابيع الماضية.

وأعلن الجيش الوطني الليبي، اليوم السبت عن مقتل اثنين من جنوده في مواجهات عنيفة مع الميليشيات المسلّحة في منطقة الخلة، جنوبي العاصمة الليبية، طرابلس.

ووفقا لبيان مقتضب نشره على صفحة المركز الإعلامي لـ ”عمليات الكرامة“، نعى الجيش الوطني الليبي، كلّا من عمر بركة إبراهيم إبريك المقرحي و طلوبة عبد السلام السرحاني المقرحي، التابعين للواء 12 مجحفل في معارك اليوم بمحور الخلة.

وأعلنت قيادات عسكرية في حكومة ”الوفاق“، في وقت سابق، عن إطلاق عملية عسكرية جديدة ضد قوات الجيش الوطني الليبي، لدفعها إلى الانسحاب خارج مناطق العاصمة الليبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com