الجزائر.. رسائل سياسية في جنازة الناشط كمال الدين فخار (صور) – إرم نيوز‬‎

الجزائر.. رسائل سياسية في جنازة الناشط كمال الدين فخار (صور)

الجزائر.. رسائل سياسية في جنازة الناشط كمال الدين فخار (صور)

المصدر: كمال بونوار - إرم نيوز

تحوّلت جنازة الناشط الحقوقي الجزائري الراحل كمال الدين فخار، اليوم السبت، إلى تجمع سياسي حرص المشاركون فيه على إرسال عدة رسائل من خلاله إلى السلطة.

وفي موكب جنائزي حاشد حضره الآلاف من أبناء محافظة غرداية مسقط رأس الراحل، حرص المشيّعون على مهاجمة السلطة وتحميلها مسؤولية موت فخار الذي قضى في مشفى محافظة البليدة صباح الثلاثاء الماضي.

ووسط حضور لافت لعدة وجوه معارضة، شهد مربع ”الميزابيين“ داخل مقبرة العالية في الجزائر العاصمة، ترديد عدة شعارات حارة أبرزها: ”يا كمال .. لا زلنا معارضين“، ”كمال ستبقى حاضرًا رغم الكيد والكائدين“.

وشدّد عدد من المشيعين تحدثوا لمراسل ”إرم نيوز“ على أن ”الدولة هي من قتلت فخار“، وأردف آخر: ”استشهاد فخار سيزيد من أنفاس الحراك“، بينما صرّح الناشط المعارض كريم طابو: ”استشهاد فخار .. استشهاد الجزائر بكاملها“.

وبرغبة واضحة لزيادة الضغط على النظام، ردد غاضبون: ”السلطة الحالية تدفع الجزائريين إلى الموت، وتضاعف المضايقات للنيل من كرامة شعب راقٍ لا يزال يقاوم لإنهاء الأزمة السياسية المستعرة في البلاد منذ بدء حراك 22 فبراير“.

وفي مجلس عزاء أقيم بجوار المقبرة، جدد الحاضرون ضرورة ”تفعيل المادتين 7 و8 من الدستور، اللتين تجعلان من الشعب مصدرًا للسلطة“.

وأكد زملاء الفقيد فخار أنّ الطريق واضح و“الاستفتاء الذي قدمه الشعب في 15 من جُمع الحراك، ليُغني عن أي استفتاء آخر“.

ونادى المشاركون في التشييع بضرورة ”إسناد المرحلة الانتقالية لمن يحظى بموافقة أغلبية الشعب لتولي مسؤولية قيادة الوطن، نحو انتخابات حرة ونزيهة، وذات مصداقية“.

ومن خلال تدخلات عدة معارضين، برزت نوايا أطراف في استثمار جنازة فخار، وهو ما أثار حفيظة الناشط خالد الذي قال: ”أصحاب الضمائر الملونة الذين يريدون استغلال الحراك الذي أيقظته ضمائر الرجال الصافية الطاهرة كما الماء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com