ثالث استقالة من الرئاسة التونسية وسط خلافات بين السبسي ومستشاريه – إرم نيوز‬‎

ثالث استقالة من الرئاسة التونسية وسط خلافات بين السبسي ومستشاريه

ثالث استقالة من الرئاسة التونسية وسط خلافات بين السبسي ومستشاريه

المصدر: تونس- إرم نيوز

قدّم سيف الدين الشعلالي، مستشار الرئيس التونسي، المكلف بالاتصال الرقمي والعلاقات العامة، استقالته رسميًا الجمعة. وهي الاستقالة الثالثة التي يشهدها القصر الرئاسي، وذلك بعد مغادرة سلمى اللومي، مديرة ديوان الباجي قائد السبسي، و معز الحريزي، المكلف بالإعلام، قبل أيام لمنصبيهما.

وسبق أن شغل الشعلالي عدة مناصب أبرزها مستشار وزيرة السياحة المكلف بالاتصال لمدة 4 سنوات، كما أشرف على لجنة الإعلام للقمة العربية المنعقدة بتونس.

وأكدت مصادر بالرئاسة التونسية لـ“إرم نيوز“ أن الاستقالة الجديدة جاءت بسبب خلافات بين مستشاري الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، حول تسيير الدائرة الإعلامية والاتصالية في القصر الرئاسي.

وتوقعت مصادر حصول استقالات جديدة في قادم الأيام في ظل تواصل الصراع بين قيادات حركة ”نداء تونس“.

وكانت سلمى اللومي، مديرة الديوان الرئاسي في البلاد، قدمت مؤخرًا رسميًا استقالتها إلى رئيس الجمهورية، وقررت الالتحاق بتيار سفيان طوبال، في ظل تسريبات من القصر الرئاسي تفيد بأن استقالتها جاءت على خلفية خلافات مع الرئيس السبسي، بسبب انحيازه إلى نجله.

وجاءت هذه الاستقالات بعد دعوة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي مستشاري القصر الرئاسي إلى النأي بأنفسهم عن الصراع داخل حركة ”نداء تونس“، وطلبه من مديرة ديوانه، سلمى اللومي، الاكتفاء بعملها في القصر.

وجاء ذلك في خضم صراعات متصاعدة يشهدها حزب ”نداء تونس“، الذي دخل مؤخرًا في معركة جديدة استهدفت إبعاد حافظ قائد السبسي، نجل الرئيس التونسي، عن قيادة الحزب، وسط استقالات وانقسامات أججها إلغاء نتائج المؤتمر الانتخابي الذي انعقد مؤخرًا.

ويتهم رئيس كتلة حزب ”نداء تونس“ في البرلمان، سفيان طوبال، حافظ قائد السبسي بـ“الانقلاب“ على القيادة الجديدة للحزب، بينما يتهم الأخير سفيان طوبال بمحاولة الهيمنة على الحزب وشق صفوفه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com