أجواء مشحونة في ثالث جمعة للحراك الجزائري برمضان (صور)

أجواء مشحونة في ثالث جمعة للحراك الجزائري برمضان (صور)

المصدر:  كمال بونوار – إرم نيوز

شهدت الجمعة الـ14 من حراك الجزائر، أجواء مشحونة غلب عليها اعتقال العشرات، وسط إصرار على مواصلة الاحتجاج السلمي لتجسيد مطالب الثورة الشعبية المستمرة منذ 22 فبراير.

وبشكل مبكّر في ثالث جمعة من شهر رمضان، شهدت الجزائر الوسطى تجمع أعداد من المتظاهرين حاصرتهم قوات الأمن ومنعتهم من التقدم باتجاه البريد المركزي، لكن أعدادًا كبيرة واصلت الزحف وتجمعت في الساحة المقابلة لساحة متحف البريد المغلقة منذ عدة أيام.

ويردد المحتجون شعارات تطالبهم برحيل الرئيس المؤقت عبدالقادر بن صالح ورئيس وزرائه نور الدين بدوي، وكذلك رحيل رئيس مجلس النواب معاذ بوشارب.

وبدا واضحًا تركيز المتظاهرين على هتاف ”كليتو لبلاد يا السرّاقين“، وذلك بعد ساعات من صدور تقرير رسمي كشف عن ارتفاع قيمة الأموال المهرّبة خارج البلاد، منذ مطلع العام الحالي.

وحذر ”أحمد ساعي“ رئيس منظمة محاميي الجزائر، من اتساع رقعة تهريب الأموال في ظلّ استمرار افتقاد الجزائر لحكومة شرعية، على وقع أزمة سياسية مستعرة منذ بدء حراك 22 فبراير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com