الجزائر.. بن فليس يدعو للحوار بين الجيش والحراك

الجزائر.. بن فليس يدعو للحوار بين الجيش والحراك

المصدر: كمال بونوار- إرم نيوز 

أعلن رئيس الوزراء الجزائري السابق علي بن فليس، يوم الأحد، دعمه لبدء حوار مباشر بين الجيش والحراك، فضلًا عن الأحزاب المساندة للثورة الشعبية المستمرة منذ 22 فبراير/ شباط.

وضم بن فليس صوته إلى كل من وزير الخارجية الأسبق أحمد طالب الإبراهيمي والجنرال المتقاعد رشيد بن يلس، والحقوقي علي يحيى عبدالنور، الذين دعوا إلى فتح حوار مع الحراكيين والسياسيين.

ووصف بن فليس، في بيان، مبادرة الإبراهيمي وبن يلس وعبدالنور، بـ“الهادفة والصائبة“، مشددًا على ”ضرورة الحوار لتلافي مخاطر الأزمة السياسية القائمة“.

ويأتي ذلك وسط أنباء غير رسمية عن تأهب بن فليس لـ“لعب دور مهم في المرحلة المقبلة، وتلوك القاعات المغلقة اسم بن فليس كمرشح توافقي“.

وتبقى كل الأنظار معلقة صوب الفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش الجزائري، حيث يرتقب أن يلقي خطابًا يرد فيه على دعوة الحوار والمخارج الممكنة للمعضلة السياسية المستعرة.

وكان بن فليس الذي يقود حزب ”طلائع الحريات“، قد طرح ورقة طريق ضمنها ”دعوة لتشكيل حكومة وفاق وطنية، وتعيين تركيبة جديدة للمجلس الدستوري، فضلًا عن تحييد الإدارة، مع فتح مرحلة انتقالية وإجراء انتخابات رئاسية في ظرف 6 أشهر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com