محكمة مغربية تؤجل النظر في قضية المتهمين بقتل السائحتين الاسكندينافيتين

محكمة مغربية تؤجل النظر في قضية المتهمين بقتل السائحتين الاسكندينافيتين

المصدر: الرباط- إرم نيوز

أجلت محكمة الإرهاب بمدينة سلا قرب العاصمة المغربية الرباط، مساء اليوم الخميس، النظر في قضية المتهمين الـ24 في جريمة قتل سائحتين اسكندينافيتين بمنطقة إمليل بضواحي مدينة مراكش، إلى الـ 30 من مايو/أيار الجاري.

وقُتلت الطالبتان لويزا فيستراغر، الدنماركية البالغة من العمر 24 عامًا، والنرويجية مارين أولاند، البالغة من العمر 28 عامًا، في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، في منطقة بجبال الأطلس جنوبي المغرب ذبحًا ثم قطع رأساهما.

ويفيد محضر الاتهام أن هذه الخلية استوحت عمليتها من إيديولوجيا تنظيم داعش، لكنها لم تتواصل مع كوادر الجماعة المتطرفة في العراق وسوريا، ولم يعلن التنظيم من جهته مسؤوليته عن الجريمة.

ويواجه ثلاثة متهمين رئيسيين عقوبة الإعدام؛ للاشتباه بأنهم منفذو عملية الذبح بحسب محضر الاتهام، وهم عبدالصمد الجود ويونس أوزياد ورشيد أفاطي.

ويتابع في هذه القضية 20 مشتبهًا بهم آخرين تتراوح أعمارهم بين 20 و51 عامًا؛ لصلاتهم بالقتلة المفترضين.

ويتابع هؤلاء بتهم ”التخطيط لهجمات في المغرب، والسعي للقتال تحت راية تنظيم داعش في العراق وسوريا، بالإضافة إلى بث فيديوهات دعائية لمتطرفين“.

وبين هؤلاء أجنبي اعتنق الإسلام يدعى كيفن زولر غويرفوس، ويبلغ من العمر 25 عامًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة