مشاهد جنس وعنف.. الشارع التونسي غير راضٍ عن مسلسلات رمضان (فيديو)

مشاهد جنس وعنف.. الشارع التونسي غير راضٍ عن مسلسلات رمضان (فيديو)

المصدر: حنان العبيدي وصفاء رمضاني - إرم نيوز

أثارت الأعمال الدرامية التونسية خلال شهر رمضان جدلًا واسعًا في البلاد، بسبب ما تضمّنته بعض المسلسلات من مشاهد جنس وعنف، اعتبر عدد كبير من التونسيين أنها تُسيء للعائلة التونسية.

موقع ”إرم نيوز“ أخذ رأي الشارع التونسي حول تقييم مختلف الأعمال الدرامية التونسية الخاصة بشهر رمضان الكريم.

وأظهر التقرير استياءً واضحًا من قبل البعض مما تضمنته المسلسلات الرمضانية من مشاهد تحتوي على عنف مادي وألفاظ غير لائقة، إضافة إلى مشاهد تتضمّن إيحاءات جنسية.

واعتبر البعض الآخر أن بعض الأعمال الدرامية لهذه السنة لا ترتقي إلى المستوى المطلوب وتمسّ من أخلاق المجتمع التونسي، بما لها من تأثير مباشر على الفئة الناشئة.

ورأى معلقون أن ”ما تروج له بعض المسلسلات التونسية لا يمت بصلة للواقع وأخلاقيات المجتمع التونسي“، وذلك في إشارة خصوصًا إلى مسلسل “ أولاد مفيدة“.

من جانبه، أكّد الناقد والكاتب التونسي خميس الخياطي، في تصريح لموقع ”إرم نيوز“، أن بعض الأعمال الدرامية وخاصة منها ذات الطابع الهزلي والكوميدي من نوع “ السيتكوم“ على غرار“الهربة“، لا ترتقي إلى المستوى المطلوب وتمس من الجانب الأخلاقي للمجتمع التونسي.

ونوه الخياطي بالمجهود المتميز الذي رافق بعض المسلسلات الرمضانية لهذا العام، من بينها مسلسل “ القضية 460″ للمخرج التونسي مجدي السميري وكذلك مسلسل ”المايسترو“، سواء من حيث أهمية الموضوع أو طريقة طرحه“، على حد تعبيره.

وكانت بعض المسلسلات قد أثارت انتقادات واسعة من قبل الشارع التونسي، ما دفع هيئة الاتصال السمعي والبصري ”الهايكا“ إلى توجيه تنبيه لقناة ”الحوار التونسي“.

ودعت الهيئة المكلفة برقابة الإنتاج المرئي والسمعي قناة الحوار للالتزام بعدم عرض مسلسل ”أولاد مفيدة“ قبل الساعة العاشرة مساء، والكتابة على كامل الشاشة بخط واضح، ”هذا البرنامج يحتوي على مشاهد عنف من شأنها التأثير على الفئات الحساسة وخاصة الأطفال دون سن 12 سنة“.

وألزم التنبيه القناة بذلك قبل عرض كل حلقة من المسلسل ولمدة 10 ثوانٍ، إضافة إلى وضع علامة أسفل الشاشة طيلة عرض الحلقة، تفيد بأن البرنامج ممنوع على من سنهم أقل من 12 سنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة