صلاح بادي: تحالفنا مع ”الوفاق“ مؤقت ولن نقبل بأي وقف للقتال بطرابلس

صلاح بادي: تحالفنا مع ”الوفاق“ مؤقت ولن نقبل بأي وقف للقتال بطرابلس

المصدر: عبدالعزيز الرواف - إرم نيوز

عاد قائد لواء ”الصمود“، صلاح بادي، المحسوب على التيارات المتشددة في مصراتة، للظهور إعلاميًّا بعد أيام من الاختفاء، صاحبها تداول إشاعات عن إصابته وتلقيه العلاج خارج ليبيا.

وأكد بادي، المتحالف مع حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، للقتال في طرابلس ضد قوات الجيش الوطني، على أن ”كتيبتهم غير معنية بأي اتفاق لوقف إطلاق النار في طرابلس، بين السراج وقائد الجيش الليبي خليفة حفتر“.

وقال الوكالة ”نوفا“ الإيطالية، إن ”الثوار الحقيقيين لن يرضوا بأي اتفاقات مع قيادة الجيش الليبي“، واصفًا قائد الجيش بـ“مجرم الحرب“، مشددًا على أن ”قتالهم ضد قوات الجيش هو جهاد في سبيل الله لن يتوقف حتى النصر“.

وأضاف، ”نحن متحالفون مؤقتاً مع حكومة فائز السراج لقتال حفتر وأن الهدف لجميع الكتائب هو صد هجوم حفتر على طرابلس، وفي حال قرر السراج توقيع اتفاق مع حفتر فهذا أمر لا علاقة لنا به“.

يذكر أن بادي هو أحد مؤسسي ميليشيات ”فجر ليبيا“، التابعة لجماعة الإخوان المسلمين، التي أحرقت مطار طرابلس الدولي عام 2014، وتسبّبت في توقفه عن العمل، وقد شارك في أغلب الاشتباكات التي شهدتها طرابلس في السنوات الأخيرة، آخرها التي وقعت صيف 2018، وأسفرت عن مقتل 120 شخصًا أغلبهم من المدنيين.

وسبق لبادي أن ظهر في فيديو لقناة ”النبأ“ التي يملكها القيادي في تنظيم المقاتلة الليبي، يقوم بالإشراف على دفن جثة الزعيم الليبي السابق العقيد القذافي ونجله المعتصم، ورئيس أركان القذافي أبوبكر يونس جابر في مكان مجهول، ترجح بعض المصادر أن يكون في مكان يسمى فندق جنات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة