كشف وثائق تُدين حكومة الوفاق الليبية بالتعامل مع مرتزقة أجانب (صور)

كشف وثائق تُدين حكومة الوفاق الليبية بالتعامل مع مرتزقة أجانب (صور)

المصدر: عبدالعزيز الرواف - إرم نيوز

تطورات جديدة تطال ملف الطيارين المرتزقة، العاملين مع القاعدة الجوية في مصراتة، والتابعة لحكومة الوفاق الليبية، حيث تم الكشف عن حقائق جديدة في هذا الملف، وتم عرض أدلة جديدة ووثائق تثبت علاقة الوفاق بهم مجددًا بعد أن اعتبر رئيس الحكومة، فايز السراج، الموضوع برمته مجرد ”فبركة إعلامية“.

والجديد في الموضوع هو ظهور وثائق تثبت أن مجموعة المُرتزقة تتلقى مرتباتها بالفعل من مصرف ليبيا المركزي في طرابلس، فحسب وثائق ضوئية نشرتها صحيفة المرصد، المقربة من الجيش الليبي، كشفت هذه الوثائق مرتبات 11 شخصًا من الأجانب، بينهم فنيون وطياران، وكان هذا الكشف موجهًا بتاريخ 24 أغسطس 2017، وموقعًا من العقيد علي أبودية الأبيض، رئيس الأركان الجوية في حكومة الوفاق، إلى مدير إدارة العمليات الدولية بمصرف ليبيا المركزي، لغرض السداد بحكم أنهم طاقم فني للتدريب.

وتوضح الصحيفة أن ”أبودية“ أشار في كتابه للمركزي إلى أن طلب الدفع يأتي بناءً على أمر من وكيل وزارة الدفاع، المختطف حاليًا، أوحيدة نجم، بناءً على طلب من الكلية الجوية في مصراتة، بإجمالي 810 آلاف دولار، كمرتبات للمذكورين، نظير عملهم لخمسة أشهر، وبعملية حسابية على هذا الأساس يتضح أن مرتباتهم لسنة تقارب 2 مليون دولار.

وبينت صحيفة المرصد، أن إجمالي مرتبات المرتزقة وفق الكشوفات عن مدة 5 أشهر، هو 68 ألف دولار، أي بواقع متوسط 13 ألف دولار شهريًا للفنيين، فيما بلغت مرتبات الطيار الواحد 130 ألفًا عن ذات الفترة، أي بواقع 26 ألف دولار شهريًا.

وحمّلت الصحيفة وزير دفاع الوفاق، المهدي البرغثي، الذي أطاح  به السراج قبل تاريخ هذه الوثائق،  المسؤولية، كونه جزءًا من وقائع دارت في فترة عمله، مضيفة بأن السراج بات يتولّى منذ ذلك الوقت صلاحيات وزير الدفاع، إضافة لمنصبه كرئيس للرئاسي، مما يجعل نفيه للموضوع برمته واعتباره فبركة أمرًا غير منطقي، وذلك انطلاقًا من قاعدة مسؤولية الرئيس عن مرؤوسيه، بحسب تعبيرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة