”أكال“ أول حزب أمازيغي في تونس‎

”أكال“ أول حزب أمازيغي في تونس‎

المصدر: يحيى مروان - إرم نيوز

شهدت تونس تأسيس أول حزب ”أمازيغي“ في تاريخها، ويحمل هذا حزب اسم ”أكال“، ويرفع شعار ”سيادة، عدالة، تنمية“.

وسيعقد القائمون على تسيير هذا الحزب ندوة صحفية يوم الإثنين للإعلان عن برنامج عملهم في الفترة القادمة، وإمكانية الترشح للانتخابات التشريعية التي ستُجرى نهاية السنة الحالية.

ويعتبر هذا الحزب رقم 218، ويأتي في سياق ”انفجار حزبي“ شهدته تونس بعد ثورة يناير 2014 .

وكانت حركة ”أكال“، تنشط في إطار حركة جمعوية، وتعتبر أن الأمازيغية تجاوزت المفهوم العرقي والقومي إلى مفهوم الأرض الأمازيغية القائم على اعتبار أن شمال أفريقيا الحالي أمازيغي التاريخ والحاضر والمستقبل أيضًا.

ويرى مسيرو هذه الحركة، أن الاشتغال على أمازيغية الأرض من شأنه أن ينشئ وحدة حقيقية بين التونسيين، بعد أن فشلت الرؤى اليمينية واليساريّة في توحيده، بل زادت في تعميق الفرقة بين أبناء الوطن الواحد.

وتضم تونس ما يقارب 500 ألف شخص يتحدثون اللغة الأمازيغية، ينتشرون في أحياء محددة من العاصمة تونس وفي مدن متفرقة على بعض المحافظات التونسية أشهرها مدينة  ”السند “ في محافظة  قفصة و مدينة ”تكروان “ في محافظة ”زغوان“ ومُدن ”تمزرط“ و“مطماطة“ و ”شنيني“ في الجنوب التونسي.

والجدير بالذكر أن الثقافة الأمازيغية مازالت موجودة في تونس في عدد من المصطلحات التي يستعملها التونسيون في خطابهم اليومي، إضافة الى عدد من العادات والتقاليد والأكلات .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة