”نداء تونس“ ينتخب ”القطّي“ أمينًا عامًّا جديدًا وسط تصدّعات غير مسبوقة – إرم نيوز‬‎

”نداء تونس“ ينتخب ”القطّي“ أمينًا عامًّا جديدًا وسط تصدّعات غير مسبوقة

”نداء تونس“ ينتخب ”القطّي“ أمينًا عامًّا جديدًا وسط تصدّعات غير مسبوقة

المصدر: أنور بن سعيد- إرم نيوز

انتخب أعضاء حزب ”نداء تونس”، اليوم الأحد، عبدالعزيز القطي، أمينًا عامًا للحزب، وسط تصدّعات وانقسامات غير مسبوقة تعصف بالحزب، وفي ظل صراعات حادّة بين قياداته على المواقع القيادية.

وأكّدت مصادر قيادية في الحزب لـ ”إرم نيوز“، أنّ انتخاب عبدالعزيز القطي أمينًا عامًّا للحزب، خلال اجتماع انعقد اليوم بمدينة الحمامات، شمال البلاد، تمّ عقب مفاوضات عسيرة بين أعضاء الحزب. وأفادت المصادر، التي رفضت الكشف عن هويتها، أنّ ”انتخاب القطّي على رأس الأمانة العامة للحزب، تمّ رغم رفض قيادات أخرى لذلك الأمر، ما سبّب حالة من الفوضى والارتباك خلال الاجتماع، بينما قرّر البعض الانسحاب احتجاجًا على نتيجة الانتخابات“.

من جانب آخر، انتخب أعضاء ”نداء تونس“، عادل الجربوعي، رئيسًا للمكتب السياسي للحزب، وذلك خلال أشغال جلسة توزيع مهام الهيئة السياسية التي انطلقت، اليوم الأحد، بالحمّامات، برئاسة سفيان طوبال، رئيس اللجنة المركزية لنداء تونس.

وأعلن كل من حافظ قائد السبسي، نجل الرئيس التونسي، وسفيان طوبال رئيس الكتلة النيابية لحزب ”نداء تونس“، مساء السبت، فوزهما بانتخابات اللجنة المركزية للحزب، في خطوة من شأنها أن تؤجج الصراع داخل ”النداء“، قبل أشهر من الانتخابات الرئاسية و التشريعية المرتقبة في البلاد.

وفي تصريحات لوسائل إعلام محلية، أكد حافظ قائد السبسي شرعية اجتماع المنستير، معتبرًا أنه يتمتع بالصلاحيات القانونية، ومشيرًا إلى تحرّك لإلغاء ما وصفه بالاجتماع الموازي لعدد من أعضاء الحزب.

بدوره، أكد طوبال شرعية اجتماع الحمامات، وقال إن حافظ قائد السبسي يجب ألّا يكون في الصفوف الأمامية للحزب.

وجاءت هذه التطوّرات، لتزيد في تعميق الانقسامات في صلب حزب السبسي، الذي خسر أغلبيته في البرلمان، وتضاءل عدد نوابه من 86 نائبًا إلى 37 حاليًا في المرتبة الثالثة، بعد حركة النهضة وكتلة الائتلاف الوطني، بينما وجد نفسه مؤخّرًا خارج الحكومة وتحوّل إلى معارض لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com