موريتانيا.. القوى الزنجية تقرر ترشيح البرلماني السابق ”كان حاميدو بابا“ للرئاسيات

موريتانيا.. القوى الزنجية تقرر ترشيح البرلماني السابق ”كان حاميدو بابا“ للرئاسيات

المصدر: أحمد ولد الحسن ـ إرم نيوز

قررت أحزاب القوى الزنجية في موريتانيا، ترشيح النائب البرلماني السابق ”كان حاميدو بابا“ للانتخابات الرئاسية التي تشهدها البلاد في شهر يونيو/حزيران المقبل.

واتفقت أحزاب ”الحركة من أجل إعادة التأسيس، والتحالف من أجل العدالة والديمقراطية/حركة التجديد، وحزب القوى التقدمية للتغيير“، على الدفع بـ“حاميدو بابا“ مرشحًا باسمها في الرئاسيات.

وبحسب ما أوردت وسائل إعلام موريتانية محلية، فإن ”هذا القرار جاء بعد مشاورات خلال الأسابيع الأخيرة، بحثت خلالها أحزاب القوميات الأفريقية في موريتانيا موقفها من الانتخابات الرئاسية قبل أن تتفق على دعم (كان حاميدو بابا) خلال الاستحقاقات الرئاسية“.

وينتظر أن يعلن النائب البرلماني السابق كان حاميدو بابا، الذي يحظي أيضًا بدعم بعض الحركات والمبادرات الشبابية، ترشحه بشكل رسمي خلال الأيام المقبلة.

وكان ”حاميدو بابا“ قد ترشح للانتخابات التي أجريت عام 2009 بعد الإطاحة بالرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، وذلك بعد انسحابه من حزب تكتل القوي الديمقراطية الذي يقودها زعيم المعارضة حينها أحمد ولد داداه، وأسس بعد تلك الانتخابات حزب ”الحركة من أجل إعادة التأسيس“.

وأعلنت عدة شخصيات حتى الآن ترشحها للانتخابات الرئاسية المقبلة في موريتانيا، أبرزها وزير الدفاع السابق محمد ولد الغزواني المدعوم من النظام، والوزير الأول السابق سيدي محمد ولد بوبكر المدعوم حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية ”تواصل“ المحسوب على الإخوان، والنائبان البرلمانيان المعارضان محمد ولد مولود، وبيرام ولد اعبيدي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة